هاف بوست

عراقي

Home » الأساتذة المربّون في الذاكرة

الأساتذة المربّون في الذاكرة

هاف بوست عراقي ـ  نذير الاسدي:   

كانت مهنة التدريس في ستينات وسبعينات القرن الماضي ترتقي لمكانة رفيعة تزاحم مهنة الطب والهندسة، وكان الوصول الى الجامعة ودخول ابوابها يحتاج لجهد ومثابره وعناء…

كانت الاجواء الدراسية في الجامعات العراقية لها نكهة وطعم ومكانة..اذ قلما يصل اليها من يحوز شروط القبول بجدارة…

وكان اغلب مدرسي الإعدادية والثانوية من خارج المحافظة…

وقد انجبت مدينتنا العديد من المدرسين الاكفاء في علوم اللغة العربية والإنكليزية والفيزياء والكيمياء والرياضيات…

وكانت اغلب اساتذتنا الافاضل يحظون بشخصيات عالية ومكانه مرموقة بين اوساط واهل المدينة اضافه لموقعهم الكبير في نفوس ابناءهم من الطلبة…

وكانوا لا يتوانون في تقديم اجل الخدمات لأبنائهم وبذل جهود استثنائية في تحقيق نسب نجاح عالية…وتزويد المدينة بنخب تدريسية تحظى بالكفاءة والإخلاص دون الحاجة للتدريس الخاص او يطلبون اجورا اضافية من طلابهم.. فكانوا حريصين على تخرج وجبات كفؤه من الكوادر التدريسية والعلمية..

فكان ان تخرج على ايديهم المئات من الأساتذة الكبار والاطباء والمهندسين والمحامين والمعلمين واصحاب الكفاءات العلمية الاخرى…

ان استذكار هؤلاء الكبار هو بمثابة رد جميل وفضل لأولئك الذي غابوا عن العيون وظلت صورهم تجول في خيال ابناءهم اينما حلو او ارتحلوا…..

استذكر من هؤلاء الأساتذة الافاضل….

الاستاذ الدكتور عبد الستار مهدي والدكتور محمد الاسدي والدكتور عامر شنيور.. والاستاذ كاظم محمد الحسن، والاستاذ جاسم محمد الحسن، والاستاذ غالب خليل وسعدون جواد وهاني مكاوي وكاظم ايدام وسجاد كاظم.. والاستاذ عامر تايه.. والاستاذ نوري عبد الظاهر.. والاستاذ عدنان الجزائري والاستاذ عدنان ناجي عنيزان…والاستاذ فريد الجزائري.. والمرحوم ثابت حمد الكوماني، والأستاذ سعدون حسين الخفاجي، والمرحوم شاكر الكلابي، وكثير غيرهم لم تسعفني الذاكرة بذكر أسماءهم ويا حبذا من يضيف او يستذكر المزيد منهم..

تبقى ذكرى هؤلاء الأساتذة الافاضل والاجلاء محط احترام وتقدير في قلوب وعقول ابناءهم.

حفظ الله من هم على قيد الحياة.. والرحمة والمغفرة لأرواح من رحل منهم….

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x