هاف بوست

عراقي

Home » الابراهيمية تطرق أبواب مساجدكم

الابراهيمية تطرق أبواب مساجدكم

هاف بوست عراقي ـ  استعدادات غربية، فكرية وسياسية ومالية، تؤسس للإعلان عن الدين الإبراهيمي الذي سيحل محل الإسلام والمسيحية واليهودية في الشرق الأوسط، والعالم.

الباطنيون الذين يخفون حقيقة المشروع، ينفون هذا الرأي ويقولون انه دعوة إلى التعايش، وقولهم هذا صحيح، لكنه الخطوة الاولى نحو الدين الجديد، الذي سيكون طقوسيا فقط، لا علاقة له ببناء الدول والسياسات.

أختصاصيو الأديان والتاريخ ينشغلون لوضع دستور الدين الجديد، ودمج  تعاليم الأديان الحالية، في رقيم واحد.

أور بالعراق التي ولد فيها ابراهيم، ستكون المرتكز، لا مكة، وقد نجح الدين الجديد في كسب أتباع كثر، مُذْ أعلن ترامب في 2021 عن الاتفاقية الإبراهيمية، وقد بدأت الخطوات الفعلية في الخليج، والمغرب، وهناك أساسات في العراق ومصر والأردن.

شيخ الأزهر أحمد الطيب قال انه حلم كاذب. لكن تركيع الأزهر، مؤكد.

في العراق، فإن أسرة دينية شيعية معروفة انخرطت سريا في المشروع.

الغرب أعد الآلاف من خبراء اللغة والأديان للبناء على التأسيس الذي أرساه المستشرق الفرنسي ماسينيون العام 1949 حول إبراهيم، أبو المؤمنين. 

وفي الغرب، تأسست دراسات جامعية مستقلة عن الإبراهيمية بملايين الدولارات.

يتزامن ذلك، مع هجوم فكري واسع يفيد بأن أصل القرآن سرياني، وقصصه منتحلة عن اليهودية والمسيحية، وأن مكة أسم وهمي.

السيناتور الأمريكي بيفردج، وقتها قال: الله اختارنا لصياغة العالم، وسندمر بابل بالنار والكبريت كي تقوم القيامة.

ما أنتم فاعلون؟

 

 

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
ArabicEnglish
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x