الاتحاد الكردستاني يغلق مركزه الثقافي بكركوك بعد حفل تأبيني لسليماني والمهندس تدنّس خلاله العلم الامريكي

هاف بوست عراقي ـ قرر الاتحاد الوطني الكردستاني، 12 كانون الثاني 2021، إغلاق المركز الثقافي التابع له في محافظة كركوك، وذلك عقب تنظيم المحافظ والحشد الشعبي، في المركز حفل تأبين بذكرى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، وقائد قوات الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس.

وقال محمد عثمان مسؤول الاتحاد الوطني في كركوك وفق وكالات كردية: نعم تم إغلاق المركز، وتغيير اثنين من المسؤولين فيه، رافضاً إعطاء مزيد من التفاصيل.

وبحسب مصدر مسؤول، فان الإدارة المركزية للإتحاد الوطني في السليمانية قررت الإثنين الماضي إغلاق المركز الثقافي في كركوك إلى إشعار آخر، بعد تنظيم الحفل التأبيني، وما تضمنه من مراسم وضعت الإتحاد بموقف حرج، بخاصة تدنيس العلم الأمريكي.

واحيت مجاميع من المتظاهرين وأنصار الحشد الشعبي الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ساحة التحرير وسط بغداد.

وشوهدت عشرات الحافلات التي نقلت المتظاهرين من محافظات العراق الجنوبية وكركوك إلى بغداد.

وكان الجيش الأمريكي قد نفذ عملية الاغتيال بضربة صاروخية قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من يناير/كانون الثاني عام 2020.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

153 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments