البطريركية الكلدانية: مستثمر مدفوع من جهة سياسية يحاول الابتزاز والتشهير بالبطريرك ساكو

هاف بوست عراقي ـ  ردت البطريركية الكلدانية في العراق على ما تداولته وسائل إعلام محلية ومغردون ‏حول “أمر استقدام” قضائي بحق البطريرك، لويس روفائيل ساكو، رأس الكنيسة ‏البابلية الكلدانية بتهم “احتيال”، واصفة الشكوى بأنها “محض كذب‎”.‎

وكان كتاب قد صدر يظهر فيه أمر الاستقدام الذي انتشرت نسخ منه في مواقع ‏التواصل العراقية أن “لويس روفائيل موشي” وهو اسم الكاردينال في الأوراق ‏الرسمية العراقية مطلوب بتهمة “الاحتيال” كما إنه يظهر أن “التبليغ سلم لوكيل ‏المتهم‎”.‎

وأصدر إعلام البطرياركية الكلدانية، الأحد، توضيحا قال فيه إن “الموضوع يتعلق ‏بأراض في محافظة البصرة (جنوب العراق) أراد المدعي استثمارها”، مساحتها ‏خمسون دونما‎”.‎

‎ ‎واتهم بيان البطرياركية المدعي بأنه يحاول “الابتزاز والتشهير” بسمعة الكاردينال ‏والكنيسة الكلدانية، وقال إنه “مدفوع من جهة سياسية‎”.‎

وبحسب توضيح الكنيسة فإن المشتكي “ادعى قبل خمس سنوات وجود أرض تابعة ‏للكنيسة (وقف الكنيسة) في البصرة بعد مراجعته لدائرة التسجيل العقاري هناك وأنه ‏يرغب باستثمارها، وحضر المشتكي إلى مقر الدائرة المالية التابعة للبطريركية ‏لتقديم طلب استثمار لهذه الأرض، فمنحته وكالة خاصة لغرض استخراج صورة ‏السجل العقاري للقطعة المذكورة، ولم يمنح أي نوع من أنواع التصرفات القانونية ‏الأخرى، وثبت عند المراجعة أن قطعة الأرض تلك مسجلة باسم شخص (سعودي) ‏ولا تعود للكنيسة‎”.‎

وتابع البيان “قيل له إن الوكالة انتهى مفعولها وأسقطت، وقد طلب منحه قطعة ‏أرض أخرى من أملاك الكنيسة لاستثمارها، فقيل له ليس للكنيسة أراض ‏للاستثمار، فما ورد في شكواه محض كذب، إنه ابتزاز وتشهير‎”.‎

وقال بيان الكنيسة إن “الشكوى الحالية تبدو بتحريض من جهة سياسية (…) علما ‏أن بيع أملاك الوقف يتطلب موافقات رسمية”، مثل “موافقة الفاتيكان، والبطريرك ‏المتولي، وموافقة الحكومة العراقية، وتكون عن طريق الاستبدال”.‏

وكان كتاب قد صدر من قيادة شرطة بغداد، مركز شرطة الصالحية في (15 نيسان الماضي) يطالب المتهم “لويس روفائيل موشي” بالحضور وذلك للتحقيق بجريمة “احتيال” نسبت اليه وفي حال عدم الحضور سوف يصدر امر قبض وتحري بحقه

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

99 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments