هاف بوست

عراقي

Home » التسجيلات صفقة

التسجيلات صفقة

هاف بوست عراقي ـ عدنان أبوزيد:

اكتسبت التسجيلات بصوت نوري المالكي، شأنا، بعدما تناظم عليها رد فعل من قبل اغلب القوى السياسية، ولم أكن أتوقع ذلك، فمهما بلغت مصداقيتها فإنها تبقى موضع شك حتى تُستنفر الجهات الفنية لتفكيكها بأمر قضائي، ليتم تناولها قانونيا وسياسيا.

ما حدث هو النقيض تماما، فلم تتصدّ جهة حكومية رسمية للملف، ما يدل على فلتان في سياقات الدولة تجاه الملفات الخطرة.

الذي يقول بصحة التسجيلات يجب أن يقدّم العلامة، والبرهان، وعلى الضحية، التماس تحقيق فني وقضائي.

كنت آمل في تحرك مؤسسات الدولة الأمنية والفنية لاسيما جهاز المخابرات، لإدارة الأزمة، حتى إذا اطل السيد مقتدى الصدر في معالجته للتسجيلات، أدركت أن الدولة، مكسالة، هائمة.

تجسّس الرئيس الامريكي نيكسون على مكاتب الحزب الديمقراطي في مبنى ووترغيت العام ١٩٦٨، حسمه القضاء، وتقنيات التحقيق.

لن اخوض في صحة التسجيلات، لكن الملاحظ انها شملت اغلب الشخصيات السياسية لاسيما الشيعية، وخاضت في المراجع والحوزات الدينية، وفي الحشد الشعبي، الأمر الذي يدفع الى السؤال: هل إن المسجل انتقى سبابا وتشاتما وانتقاصا، ولم يلتقط تقريظا.

التسجيلات نٌشرت قبيل صلاة الجمعة الموحدة وتزامنا مع مساعي تشكيل الحكومة، وسواء كانت مصطنعة او أصلية، فإنها لا تتقصد إدلاء الحقائق، قدر تأمين فائدة الجهة الراعية.

أقول: مهما تعاطفنا مع التسريبات، فإنها صفقة وراءها أموال.

وما يرد على أسماعي، لا يعلنه كلّه مذياعي، ولا كلّ ما يُعرف، يُقال.

 

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x