الحارثية… من قرية في العهد العباسي الى حي لقصور الملوك والنخب

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و:  نضال جعفر موسى: يعود اصل الحارثية إلى قرية كانت خارج بغداد المدورة في العهد العباسي ويقال انها سميت هكذا لان أهلها اشتغلوا بالحراثة والزراعة وكانت تحيط بها التلال والمزارع وتعتبر منطقة خصبة جدا لأن كانت تحيط بها الأنهار مثل نهر عيسى القديم ونهر الخر الاثري وبعض فروع نهر المسعودي الذي كان في العلاوي سابقا.

اما في التأريخ الحديث فقد اختار الملك فيصل الأول عام 1932 مزارع الحارثية لمكان سكناه فبنى قصر الزهور اول القصور الملكية والذي كان داخل قصر السلام الحالي توفي ولم يسكنه، سكنه ابنه الملك غازي تعرض للقصف الامريكي عام 2003 وتهدم ثم ازيل، ثم بنى الوصي على العرش عبد الإله عام 1941 قصره ايضا في الحارثية قصر الرحاب الذي اصبح داخل المخابرات وموجود إلى الآن.

وكان شارع الكندي هو الطريق الترابي المؤدي إلى قصر الزهور وشارع المعرض الطريق المؤدي إلى قصر الرحاب.. ولأن نهر الخر يمر بين القصرين كان هناك جسر حديدي في مكان ساحة النسور اليوم يسمى جسر الخر القديم.

وبالقرب من القصرين كان معسكر الوشاش الذي كان يمتد من العلاوي إلى محلة 213 تقريبا، اختار الملك فيصل الأول أن يكون موقع مطار بغداد وهو مطار المثنى.. في مكان بين بغداد والحارثية.

وفي منتصف الخمسينات وبسبب مجلس الأعمار وقع الاختيار على المنطقة لإنشاء ملعب المنصور وهو ملعب الكرخ ومعرض بغداد الدولي…

بدأ التوجه السكاني إلى المنطقة في منتصف الخمسينات سكنوا الحارثية هم الكرخيين الذين استملكت دورهم ضمن مشروع انشاء مستشفى في محلة السوق الجديد بدل مستشفى خضر الياس.. والتي اليوم محلة 211 ولذلك تسمى الحارثية القديمة لأن 213 كانت لا تزال معسكر الى بداية العهد الجمهوري في الستينات حيث تم توزيع اراضي على المحامين والاقتصاديين والى نهاية الستينات تم بيع كثير من القطع بالمزاد العلني من الدولة واشتراها كثير من العوائل الميسورة… وهكذا إلى يومنا هذا..

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

647 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments