الحرائق ليست مؤامرة دائما والبنية التحتية المتهالكة سبب رئيسي

الحرائق ليست مؤامرة دائما والبنية التحتية المتهالكة سبب رئيسي

هاف بوست عراقي ـ تتوالى حوادث الحرائق في المدن العراقية، فمن فاجعة الناصرية الى اندلاع حريق في مطار المثنى إلى إحباط محاولة إضرام النار في أحد المستشفيات في النجف، إلى احتراق فندق في مدينة كربلاء.

وتثير الحرائق الرعب وفقدان الشعور بالأمان.

ويذهب مراقبون إلى الحديث عن وجود أياد تقف خلف تلك الحرائق المتمادية، خاصة حريق مستشفى الناصرية.

ويرى المراقب للشأن السياسي هشام عيسى: في تصوري فإن الأمر يتعدى تآكل البنى التحتية وتخلفها وضعف الرقابة الحكومية، نحو وجود مخطط لتوسيع دائرة النار العراقية.

ويستطرد عيسى: خلال الأيام والأسابيع الماضية، رأينا كيف أن ثمة سلسلة عمليات استهداف وتخريب مبرمجة لأبراج ونواقل الطاقة الكهربائية في مختلف المحافظات العراقية وكذا هو الحال مع الحرائق.

وقد تكون تلك الحرائق بفعل فاعل لإحراج حكومة مصطفى الكاظمي، وإثارة النقمة والبلبلة والفوضى في البلاد، مع بدء العد العكسي للانتخابات العامة العراقية.

وعن السبب في تكرار هذه الحرائق، يقول المهندس المعماري، سيروان جمال: تكرار هذه الحرائق بعيدا عن نظريات المؤامرة، هو أساسا بفعل تهالك البنى التحتية والخدمية في العراق، التي تعود في معظمها على الأقل لنصف قرن وأكثر.

ويتابع: تم استهلاكها لسنوات وسنوات ولا تخضع للصيانة الكافية ولا يتم الالتزام بمعايير السلامة والجودة. لقد تحولت إلى مبان مهترئة آيلة للسقوط في أي لحظة، وأشبه بقنابل موقوتة.

والمستشفيات تعاني مبانيها من التآكل بسبب القدم، وهي بحاجة ملحة للترميم والتجديد وإعادة التأهيل.

وتمديدات الكهرباء والماء والصرف الصحي داخل المستشفيات تكاد تكون منتهية الصلاحية، مما يجعلها دوما عرضة للتسبب بحوادث وكوارث.

اما تخطيط المستشفيات الهندسي ما عاد يتوافق مع التطور في هندسة المرافق والمؤسسات الصحية والطبية العصرية حول العالم.

ووفقاً للمعلومات فانه لا توجد منظومات مكافحة الحرائق في معظم المستشفيات العراقية، وإن وجدت فهي في الغالب تكون معطلة أو غير مفعلة.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

48 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments