الحكيم يحفر الطريق لتحالف كتلة أكبر عابر ينأى عن الصدري والفصائل.. ورئيس الوزراء ليس شيعيا بالضرورة

هاف بوست عراقي ـ ينشغل رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الذي زار إقليم كردستان في تشكيل تحالف انتخابي واسع تمهيداً لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في العاشر من تشرين الأول المقبل،  فيما المتوقع تحالفات منافسة مرتقبة يقودها كل من التيار الصدري و العامري.

وتقول مصادر تحليلية لحراك النخب الشيعية، ان التيار الصدري لا يرتاح في السر لتحركات الحكيم، ويعتبرها محاولة لتغيير خارطة النفوذ الشيعية، ومحاولة من الحكيم لترتيب الطريق السالك الى الكتلة الاكبر، ما يعني ان رئيس الوزراء سوف لن يكون شيعيا بالضرورة اذا ما نجح التحالف الجديد في حصد المقاعد النيابية.

وزاد قلق التيار الصدري، باعلان جهات ايرانية تأييدها لتحركات الحكيم في تشكيل تحالف عابر.

كما تبدو فصائل الحشد الشعبي، والكيانات المحسوبة على ايران، بعدة عن حسابات التحالف الجديد، ومن المرجح انها سوف تستعد لتحالف انتخابي، والاقرب اليها هو رئيس تحالف الفتح هادي العامري.

الاعلامي حسام الحاج يرى ان  عمار الحكيم من اربيل يدعو الى تحالف عابر للمكونات يضم قوى الدولة التي لا تملك أجنحة مسلحة..! المشهد المقبل، قوى تمتلك اجنحة مسلحة vs القوى التي لا تمتلك اجنحة مسلحة وتدعو للاكتفاء “بالدولة” .! فلمن الغلبة؟

ويطرح الحكيم فكرة تحالف عابر للمكونات، وبدأ أولاً من الأحزاب الكردية، وفي مقدمتها الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني. 

واشار المصدر الى ان دعوة الحكيم تشمل قوى سياسية كردية أخرى سيجري الحوار معها خلال الأيام المقبلة، والتي من المتوقع أن يبدأ فيها أيضاً جولة لقاءات مع قوى عربية سنية للهدف نفسه. 

والى غاية الان فان التحالف الذي يسعى اليه الحكيم، ضمن مشاركة رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بالإضافة إلى رئيس الحكومة الأسبق حيدر العبادي.

ولا يعرف بالضبط، موقف الكاظمي، لاسيما وان الانباء تتحدث عن حركات وكيانات شبابية، تدين له بالولاء.

 وقال الكاتب والصحفي عمر الجنابي ان ملامح التحالفات الانتخابية المقبلة بدأت تتضح، وربما بعضها ستنضج قبل الانتخابات من السليمانية إلى أربيل يتنقل عمار الحكيم بمشروعه الجديد “التحالف العابر للمكونات”، وهو على وفاق الآن مع قطبي الإقليم وتيارات سنية في مقدمتها الحلبوسي ومن المرجح أن يكون الصدر والعامري بتحالف قديم جديد.

رئيس مركز التفكير السياسي احسان الشمري يرى انه يمكن قراءة خطوات الحكيم الأخيرة بالسعي لتشكيل تحالف يضم (الحلبوسي والعبادي وبرهم صالح وأطراف كردية) ليكون أقرب للمحتجين في مشروعهم السياسي القادم… فهل سينجحون باستقطاب القوى الصاعدة الجديدة؟ وهل ستنجح القوى المتشددة بثبات هذا التحالف؟

وفي السياق، أكد عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة، فادي الشمري، رغبة التيار في تشكيل تحالف واسع،، قائلاً في تغريدة على موقع تويتر: نحو تشكيل تحالف انتخابي عابر للمكونات ضمن مظلة وطنية عمادها المواطنة ونتاجها الدولة القوية تحضر فيه غالبيتها المفاعيل السياسية بألوانها المجتمعية المتعددة، تلتقي بالمنهج والبرنامج وتنسجم في الأدبيات لتؤسس إلى سلوك سياسي جديد ينضج النظام ويقويه ويطرح مشروعاً تنموياً واعداً نحو عراق مستقر. 

والعابر للمكونات مصطلح برز في السنوات الأخيرة لتشكيل تحالفات لا تحمل الهوية الدينية والمذهبية والقومية.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

94 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments