الدراما العراقية تعود بقوة في رمضان.. قضايا ساخنة ومشاركة نجوم كبار وميزانيات ضخمة

هاف بوست عراقي ـ  تتسارع شركات الإنتاج وقنوات التلفزة العراقية لعرض تترات أعمالها التي ستشارك في السباق الرمضاني لهذا العام.

وتشهد أعمال هذا العام نقلة نوعية بمواضيع ساخنة لم يتم طرحها من قبل، وتضمنت قصصا من الواقع وميزانيات إنتاجية ضخمة وعودة لنجوم الصف الأول بعد غياب، وتشمل أكثر من 20 مسلسلا دراميا وكوميديا.

أم بديلة

” أم بديلة” مسلسل عراقي لبناني مشترك كتبته ندى عماد خليل، وأخرجه ديفيد أوريان، وتدور أحداثه حول عائلة الورقي الثرية التي تسعى للحفاظ على اسمها وثروتها، فيتزوج ابن الورقي من ابنة عمه ليتضح لاحقا أنها غير قادرة على الإنجاب، فتتخذ سيدة القصر قرارها لتحقيق حلم العائلة.

ويقول منتج العمل أوس الشرقي إن هذا المسلسل يعتبر تجربة مختلفة من ناحية الإنتاج والإخراج والتأليف، وهو فخور بإنتاجه في ظل هذه الظروف الصعبة بسبب جائحة كورونا، وفخور بالجهود التي بذلها طاقم العمل في سبيل إنجاحه.

عودة للسبعينيات

أما مسلسل “جوري” من إخراج علي عباس وتأليف الدكتور أحمد عثمان وبطولة باسم الطيب وآلاء نجم فيعود إلى أجواء السبعينيات بأماكن تصوير أعدت خصيصا لهذه الحقبة الزمنية، إضافة إلى الاهتمام بأدق التفاصيل من ملابس وإكسسوارات، في أجواء لم تشهدها الدراما العراقية منذ فترة ليست بالقصيرة.

وهناك أيضا المسلسل الكوميدي “قسطرة” الذي يشهد عودة المخرج سوران علي شريف، وهو من تأليف حسين النجار ومشاركة نخبة من نجوم الكوميديا العراقيين، أبرزهم إحسان دعدوش وسعد خليفة وزهير محمد رشيد ونسمة.

قوت وياقوت

ويشهد مسلسل “قوت وياقوت” عودة النجمة العراقية المعروفة بتول عزيز بعد طول غياب، إضافة إلى النجمة آلاء حسين وسنان العزاوي، وهو من إخراج الفنان الأردني أيمن ناصر الدين، مع نخبة كبيرة من النجوم تجاوز عددهم 150 ممثلا وممثلة.

وصور المسلسل في مواقع مختلفة تشمل بيوتا فخمة وجامعات ومستشفيات ومدارس وسجونا، إضافة إلى أهوار جنوب العراق، ويلخص “قصة النضال ضد الدكتاتورية التي تحول حكاية أسرة إلى حكاية شعب”، بحسب كاتبه صباح عطوان.

الهروب

ويشهد مسلسل “الهروب” عودة الفنان مقداد عبد الرضا بعد طول غياب، ويشاركه النجوم سامي قفطان وإيناس طالب وسمر محمد، والعمل من تأليف علاء الفارس وإخراج أمجد زنكنه.

وتدور أحداث المسلسل حول سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء كبيرة من البلاد وحالة الفوضى والإرباك التي أحدثها في حينها.

كما انتهى فريق عمل “كمامات وطن” قبل أيام من تصوير الجزء الثاني ليشارك في الماراثون الرمضاني لهذا العام، وهو من بطولة النجم إياد راضي مع نخبة من الفنانين، ومن إخراج مصطفى حكمت، ويناقش قضايا اجتماعية بأسلوب درامي كوميدي.

ويقول الفنان المسرحي عصام الشمري إن الدراما العراقية تحاول أن تنهض من جديد بالميزانيات الضخمة التي خصصت للمسلسلات وعودة بعض النجوم العراقيين الكبار للشاشة بعد غياب طويل، وشهر رمضان زاخر بأعمال درامية عديدة على مستوى العراق والوطن العربي.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

78 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments