الراقصة البرازيلية لورديانا تخطف الانظار بعد رقصها على موسيقى عراقية

هاف بوست عراقي ـ خطفت الراقصة البرازيلية لورديانا، الاثنين 22 شباط 2021، الأنظار من جديد، عندما رقصت على ايقاعات وموسيقى عراقية في فيديو نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع انستجرام.

ولم ترقص لورديانا على المهرجانات الشعبية هذه المرة والتي كانت سببا في شهرتها بمصر بل رقصت على إيقاعات وموسيقى عراقية موجهة تحية إلى محبيها وجمهورها في العراق وكتبت: تحية إلى محبيني في العراق، لتحقق تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي هو الرابع لها بعد فيديوهين ظهرت خلالهما وهي ترقص.

وتقيم لورديانا بالقاهرة، وهي من أبطال القوى في البرازيل، وقدمت إلى مصر عام 2016، وتعمل حالياً مدربة ومحترفة للرقص الشرقي، وتبلغ من العمر44 سنة .

وقد احيت لورديانا العديد من السهرات في الملاهي الليلة والافراح في شرم الشيخ والساحل الشمالي، وتنشر دروساً في الرقص الشرقي و مقاطع فيديو لرقصاتها عبر حسابها الرسمي انستقرام والذي يتابعها الالاف من المحبين والمعجبين بها.

وقالت لورديانا في وقت سابق، خلال حديث صحفي، إنها درست الرقص الشرقي في البرازيل، مشددة على روعته وأهميته في مصر، وأنها اختارت مصر لتكون بدايتها الاحترافية منها، لافتة إلى أن وجود صديقة لها في القاهرة ساعدها على حسم قرارها.

وأكدت لورديانا، أنها قادمة من عائلة فنية حيث يعمل والدها ووالدتها كراقصين محترفين، وأن والدها راقص چاز، بينما عملت والدتها كراقصة باليه، وأنها بدأت تعلم الرقص من والدتها، مشددة على أن البرازيل ليست المكان المناسب للرقص الشرقي مثل مصر.

وكشفت لورديانا، كواليس فيديو الرقص الذي تسبب في شهرتها، مشيرة أنها ذهبت لمركز تجميل برازيلي في مصر للعناية ببشرتها، وبعد انتهائها طلب منها موظفات المركز أن ترقص، ورقصت بالفعل وصوروها ونشروا الفيديو بدون علمها، لتفاجأ بعدها بزيادة متابعيها من 200 ألف إلى 400 ألف في ساعات قليلة.

وسبق أن أثارت الراقصة البرازيلية الجدل منذ أشهر، حينما رقصت داخل أحد صالونات التجميل على الأغنية الشعبية «إخواتي». ثم عادت لتظهر وترقص على مهرجان “انتي معلمة” للمطربين عمر كمال وحسن شاكوش.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

62 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments