فايننشال تايمز: السلوك السياسي المتقلب  للتيار الصدري وعنف مؤيديه  يبعد الناخبين عنه

فايننشال تايمز: السلوك السياسي المتقلب للتيار الصدري وعنف مؤيديه يبعد الناخبين عنه

هاف بوست عراقي ـ اعتبرت صحيفة الفايننشال تايمز، السبت 25 ايلول 2021، ان خروج زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر منتصرا في انتخابات ليس مضمونا، فيما اشارات الى ان سلوك الصدر الخاطئ قد يجعله يخسر ناخبيه.

وقالت الصحيفة ان الصدر صاحب أكبر كتلة برلمانية، انسحب لفترة قصيرة وتراجع عن القرار بعد شهرين، وهو يراهن على مضاعفة حصته من المقاعد وتعيين رئيس الوزراء المقبل.

وتابعت الصحيفة ان جماعة الصدر برزت في السنوات الاخيرة كأحد اكبر القوى السياسية في العراق وهي مصممة على الاستفادة من انتخابات اكتوبر لتعزيز هذا الصعود.

واشارت الى ان تحالف الصدر فاز في العام 2018 بمقاعد اكثر من اي كتلة اخرى في البرلمان المؤلف من 329 مقعدا، مستفيدا ايضا من ضعف الاقبال على التصويت، حيث ضاعف التيار حصته منذ العام 2014 ، وحصل على 54 مقعدا ، مما يجعله اكبر كتلة برلمانية.

وختمت الصحيفة القول انه ليس الجميع مقتنع بان الصدر سيفوز مجددا لان سلوكه الخاطئ وعنف مؤيديه قد يجعله يخسر ناخبيه.

وكالات – ترجمة هاف بوست

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

54 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments