السيد الموسوي لملك السعودية: لماذا تقبّل جلد الغزال.. كذلك نحن نتبّرك بالأضرحة

هاف بوست عراقي ـ  اول عالم شيعي صلى جماعة في مكة المكرمة هو  السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي  الذي حاور حاكم السعودية عن طقوس تقبيل الشيعة للاضرحة، وموافقتها للشرع الاسلامي، مما جعل السعودية تتيح للشيعة الصلاة جماعة لاول مرة في مكة.

والسيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي من مواليد الكاظمية 1873 ذهب الى السعودية لغرض اداء فريضة الحج فارسل اليه حاكم السعودية المتشدد، من أجل الحوار.

قدم السيد شرف الدين الى الملك السعودي هدية وهي نسخة من كتاب الله مجلد بجلد غزال فاخذ ملك ال سعود القران وقبله… فرد عليه السيد شرف الدين قائلا:

لماذا تقبّل جلد الغزال ايها الملك انه شرك بالله.  فقال الملك انا لم اقصد الجلد بل قصدت ما بداخل الجلد فرد عليه السيد شرف الدين الموسوي: ونحن كذلك ايها الملك.. لا نقبل الاضرحة والمراقد والشبابيك بل نقصد ما وراء الشباك!.
 
فتعجب الملك من قول السيد شرف الدين وذكاءه.. فسمح للشيعة ان يصلوا جماعة في مكة المكرمة وكانت تلك اول مرة يصلي فيها الشيعة جماعة في بيت الله الحرام . .

والسيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي العاملي (1290- 1377 للهجرة) عالم دين شيعي، من المتبنين لفكرة التقريب بين المذاهب الإسلامية، والوحدة بين الشيعة والسنة، وحاول أن يقدم الحلول لأُصول الاختلاف بين الطائفتين.

درس في العراق بالحوزة العلمية في سامراء، وفي النجف الأشرف. وسافر إلى مصر وإلى الحجاز.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

147 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments