هاف بوست

عراقي

Home » السيوف الخشبية لرؤساء الحكومات  

السيوف الخشبية لرؤساء الحكومات  

هاف بوست عراقي ـ 

 عدنان أبوزيد

الطريقةُ التي أُخْمِد فيها حريقُ مطار بغداد، بأساليب فردية بدائية، تقدم لنا التعازي في أننا شعبٌ محترِقٌ في الداخل، لا يعرف إدارةَ إطفاء حرائقه.

وقبل ذلك بيوم، زار رئيس الوزراء محمد السوداني، مستشفى الكاظمية في بغداد، وكأنه يفشي سرا، وهو انّ مستشفيات العراق، تقتل المرضى.

قبله، استل حيدر العبادي، سيفه ضد انهيار النظام الصحي، وهو يزور مستشفى.

وعادل عبد المهدي، ربت على كتف مريض، وهو يزوره، وعلى محياه ارتسم الخجل من الخدمة الصحية.  

والزيارات الميدانية، للمسؤولين، لا يرقص لها العراقيون، بل يعدونها تلميعا لا ينطلي عليهم، للإلهاء بالمظاهر، وتسويق مفضوح.

المأزق لن تنقذه ألف زيارة وزيارة، لانّ الإدارات فاشلة قبل إن تكون فاسدة، وأرباب البيوت العلاجية بلا أخلاق، وإن تظاهروا بالورع، وبلا مؤهلات في القيادة والإدارة، وإن حملوا الشهادات.

بيروقراطية وكادر طبي واداري، بذهنية العصور الوسطى، وحتى لو تأسست مستشفيات جديدة ، فسوف تنهار في خلال سنة او سنتين، لغياب الادامة، ولكم في مستشفيات في الحلة وكربلاء، مثالا.

القضية تتعلق بالتقوض الأخلاقي والحضاري، وعدم الخشية من السيوف الخشبية.  

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
ArabicEnglish
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x