الشاعر محمد السعبري.. عاصر الحرب العالمية الاولى والثانية لتنهيه مدافع النظام السابق

الشاعر محمد السعبري.. عاصر الحرب العالمية الاولى والثانية لتنهيه مدافع النظام السابق

هاف بوست عراقي ـ كتب باقر الحسني: الشاعر الكبير السيد محمد حسين السعبري، ولد السيد في عام 1905م وتوفي شهيدا في اذار 1991 عند قيام نظام صدام بقصف مدينة النجف الاشرف بالمدفعية ابان الانتفاضة الشعبانية المباركة.

وتم الحصول على هذه الصورة من حفيده سيد محسن علما تم البحث عنها دون جدوى عند قيام القاص الاديب محمد مشعل بتأليف رواية(السعبري) وكذلك الاستاذ د.عبد العظيم السلطاني في كتابه القيم(خطاب الرفض – قراءة في سيرة السعبري وشعره).

ومن شعره في رثاء الأمام الحسين ع قصيدة طويله منها:

أذا الدهر لايعطيك مقوده سلما

فحاربه مهما أسطعت وأجتنب اللوما

وكن رجلا أما دهتك ملمة

فإن صريع اللوم من ضيع الحزما

وقد ذقت مر الحادثات وحلوها

فلم تبق في ثغر الزمان لها طعما

خلا وقعة قد أودعت في غلاصمي

شجا فتت الأكباد لما جرى سما

بيوم به كف الشقاء عدت على

جبين العلى والدين توسعه لطما

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

214 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments