الشمس الصناعية الصينية.. هل هي حقيقة أم صاروح فضاء لشركة إيلون ماسك؟

الشمس الصناعية الصينية.. هل هي حقيقة أم صاروح فضاء لشركة إيلون ماسك؟

هاف بوست عراقي ـ تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي من العرب، خلال الأيام الماضية، مقطع فيديو لما قالوا إنها شمسا اصطناعية طورتها الصين ويمكنها إضاءة السماء في الليل، تماما مثل الشمس الحقيقية.

مقطع الفيديو الذي جاء مصحوبا بتعليقات على غرار “الصين تصنع شمسا تضيء الليل”، يظهر أشخاصا يقومون بالعد باللغة الإنجليزية قبل أن تضاء السماء أمامهم بالفعل. لكن الأمر ليس له علاقة نهائيا بالادعاء المشار إليه.

بالنظر عبر محركات البحث، يتبين أن مقطع الفيديو المتداول، منشور بتاريخ 26 أبريل/ نيسان، ويصور اللحظات الأولى لإطلاق صاروح فضاء تابعة لشركة “سبيس إكس” المملوكة للملياردير إيلون ماسك.

أما عن الطموح بشأن الشمس اصطناعية، فيقول الخبير في الطاقة النووية محمد الشيخلي،في تصريح متلفز تابعه “هاف بوست عراقي” ، إن الصين ليس لديها أي خطط لإنتاج شمس اصطناعية كما يتخيل البعض.

وأوضح أن ما تعمل عليه الصين هو مفاعل اندماجي القادر على إنتاج طاقة هائلة، والتي تصل إلى حد 100 مليون درجة مئوية، أي ما يعادل طاقة الشمس 6 مرات، والتي تتشكل أيضا نتيجة تفاعل اندماجي، وبالتالي فإن لهذا المفاعل إمكانيات مشابهة للشمس الطبيعية.

ومع ذلك، أشار الشيخلي، إلى أن الإنسان لم يستطع تسخير هذه التقنية في إنتاج الطاقة إلا لبضعة ثوان، لافتا في الوقت ذاته إلى أن مثل هذه المفاعلات لا تشكل خطرا على الرغم من قدراتها الهائلة.

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

359 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments