03/07/2022 14:06

هاف بوست

عراقي

العراقيون يسخرون من رسالة علاوي لـ بايدن: يدعوه لغزو العراق مرة أخرى

6 min read

هاف بوست عراقي ـ 

تداول عراقيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، السبت 13 تشرين الثاني 2021، نداء رئيس الجبهة الوطنية اياد علاوي الى الرئيس الأمريكي جو بايدن في ضرورة الاهتمام بالملف العراقي.

وقال علاوي في رسالة الى بايدن إن هناك اضطرابات خطيرة تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم بأسره، داعيا الرئيس الأميركي الى إرسال مبعوثين موثوقين للمنطقة من شأنه ان يدعم امكانية تحقيق حوكمة فعالة وجيدة في العراق والمنطقة وتكون قادرة على استعادة الثقة في العملية الانتخابية وزيادة اقبال الناخبين على المشاركة بشكل واسع، وفق تعبيره.

لكن متابعين للشأن السياسي، اعتبروا ان رسالة علاوي بمثابة دعوة الى أمريكا للتدخل بالشأن العراقي مرة أخرى، منتقدين تعويل علاوي على أمريكا لإنقاذ العراق.

وخاطب الناشط سليم حسين، علاوي بالقول: الست زعيما سياسيا لماذا لا تعمل مع القادة الاخرين لإنقاذ البلاد؟.

وفي سخرية، نشر الكاتب عدنان ابوزيد على حسابه في تويتر: بعد نداء اياد علاوي.. بايدن يستعد لغزو العراق مرة ثانية.. ليصمم ديمقراطية أحدث.

وغرد الناشط سلام في تويتر: علاوي يبعث رسالة لبايدن ويدعوه لحل مشكلة العراق بمعالجات خاصة. ماذا يعني بالخاصة؟!

وسخر حساب وزير عراقي من بايدن بالقول باللهجة الدارجة: علاوي يبعث رسالة لجو بايدن ويگله گوم أصحى وصفيها.

ويسرد الناشط ماجد جابر في تغريدة فصلا من تاريخ علاوي السياسي فيقول: المحكمة الاتحادية التي همشت علاوي صاحب ال 91 مقعد وبضغط من بايدن عندما كان نائب للرئيس اوباما وجاء بالمالكي لولاية ثانية.
وطالب اخرون بسخرية، سارة علاوي ابنة اياد بمتابعة والدها وتصريحاته الاستثنائية، وفقاً لتعبيرهم.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Inline Feedbacks
View all comments
مهدي المولى
مهدي المولى
14/11/2021 18:03 14/11/2021 18:03

المعروف إن علاوي فشل سياسيا وتلاشى شعبيا واصبح موضع سخرية وتندر من قبل الجماهير الشعبية بعبارة (ما أدري ما أعرف) لهذا بدأ يتمنى ويرغب في حرب جديدة تقودها أمريكا على العراق كما قامت بحربها في عام 2003 لا يدري ان الحرب التي شنتها أمريكا في 2003 كانت حرب تحرير حيث اسقبلت جنودها بالقبل والورود أما حربها على العراق الآن سيشكل خطرا عليها وعلى اسرائيل وعلى بقرها فأذا تعتقد ان آل سعود ستدعمك ماليا وأعلاميا كما دعمتك في انتخابات سابقة حيث أمرتك بتأسيس قائمة انتخابية كلها دواعش ارهابية وهابية وصدامية وغلفتها بشيوخ صدام من الشيعة لتضليل الشعب وخداعه لكن الشعب تنبه… قراءة المزيد ..

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x