العقوبات على رئيس هيئة الحشد ذو مدلولات خطيرة .. وأسماء عراقية أخرى ستضاف الى اللائحة

هاف بوست عراقي ـ  فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، فيما قالت اشارت صحف غربية في متابعة لهاف بوست عراقي الى ان اسماء اخرى قادمة على لائحة العقوبات، وان العقوبات على رئيس هيئة الحشد يحمل مدلولات خطيرة جدا.

وقالت الوزارة، وفق وكالات عالمية إن “العقوبات على فالح الفياض مرتبطة بانتهاكات لحقوق الإنسان”.

وأشارت إلى أن “الحشد الشعبي يواصل التعرض للناشطين والداعين لانتخابات نزيهة”.

تفاصيل

فرضت الخزانة الأميركية، الجمعة، عقوبات على فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي بالعراق.

وقال بيان الخزانة أن الفياض كان جزءا من خلية أزمة تتألف من قادة ميليشيات الحشد الشعبي التي تشكلت في أواخر عام 2019 لقمع الاحتجاجات العراقية بدعم من الحرس الثوري الإيراني. بحسب نص البيان.

على الرغم من تأكيد رئيس الحكومة العراقية عدة مرات سابقة التنسيق مع واشنطن حول مسألة تواجد القوات الأميركية في البلاد،…
كما أكد أن عناصر قوات الحشد الشعبي الموالية لإيران تواصل شن حملة اغتيال ضد النشطاء السياسيين في العراق الذين يدعون إلى انتخابات حرة ونزيهة واحترام حقوق الإنسان وحكومة نظيفة. وفق تعبير البيان ايضا.

وقال وزير الخارجية ستيفن منوتشين: “من خلال التوجيه والإشراف على قتل المتظاهرين العراقيين المسالمين، يشن المسلحون والسياسيون المتحالفون مع إيران مثل فالح الفياض حملة عنيفة ضد الديمقراطية العراقية والمجتمع المدني”.

كما أكد أن الولايات المتحدة ستواصل محاسبة منتهكي حقوق الإنسان في العراق الذين يهدفون إلى حرمان الشعب العراقي من جهودهم للاحتجاج السلمي والسعي لتحقيق العدالة واجتثاث الفساد في بلادهم.

 

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

133 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments