هاف بوست

عراقي

Home » القرعاء العراقية تتباهى بشعر أختها القطرية

القرعاء العراقية تتباهى بشعر أختها القطرية

هاف بوست عراقي ـ عدنان أبوزيد/ المسلة:

(القرعاء تتباهى بشعر أختها)، مثل ينطبق على مسؤولين عراقيين، باركوا (الإنجاز الكبير والتنظيم المبهر والرائع لمونديال كأس العالم)، على حد اصطلاحاتهم، فيما لم يهنئوا ولو لمرة واحدة، شعبهم بل وأنفسهم على مشروع استراتيجي، يبعث على الفخر، فعاشوا عديمي غيرة، لان الأموال التي أنجزت بها قطر، المونديال، ليس أكثر من تلك التي بددها أولئك المباركين والمهنئين.

بعضهم وكان مسؤولا كبيرا في قطاع الرياضة العراقي، قال إن ما فعلته قطر هو نتيجة دراسة وتخطيط، وهو الذي شهدت حقبته أسوأ المشاريع الرياضية، وأفسدها.

ولو سكت هؤلاء المسؤولون، لكان أشرف لهم، وأحفظ من إن تطالهم الشتائم، والاستهزاء، حتى إن البعض وصفهم بأنه عديمو الضمير، وشاطرون في أرصدة البنوك، والعقود الفاسدة والعمولات.

إن الحياء قطرة على الجبين، اذا سقطت، فيمكن للص إن يصبح إماما، وللفاسد إن يتحول إلى رمز للعفة، وللجاهل أن يتظاهر خبيرا وعالما، وللئيم إن يحقّر امته بإخفاء جوهره، بعباءة التهاني لنجاحات الاخرين، كي يغطي بها فشله.

المال القطري لم يساهم في تنظيم كأس العالم، فحسب بل وساهم في اشعال الطائفية، ودعم الجماعات المسلحة في العراق وسوريا، وبالتالي هو مشارك أيضا في خراب البلدان.

هل ينكر أحد ذلك؟ حتى نتبارى على التهاني التي تذكّرنا بفشلنا أولا، و بمن كان مساهما في صناعة مأساتنا، ثانيا..

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
ArabicEnglish
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x