الكاظمي يشعل شمعة الأمل في محاكمة شخصيات اعترفت علنا وعلى الفضائيات بتقاضيها الرشاوى والعمولات.. يسرقون ويتبجّحون

661 عدد القراءات

هاف بوست عراقي ـ جدد ناشطون الدعوات لمحاسبة الفاسدين من السياسيين والنواب الحاليين والسابقين الذي تفوهوا علنا بتقاضيهم عمولات وكومشنات.  

ورحب الناشطون بحملة مكافحة الفساد التي اطلقها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مطالبين باعتقال من تثبت عليهم التهم باعترافات مباشرة منهم.

وقال ناشطون ان هؤلاء يجب ان يحاسبوا ليس فقط على المال العام بل لاستغفالهم العراقيين واستهزائهم بهم ببجاحة رعناء حين اعترفوا بانهم سرقوا أموالهم.. 

ودون الصحفي عدي حاتم صالح على صفحته في موقع فيسبوك: الى السيد المدعي العام المحترم

تحية و تقدير
الموضوع/رشوة
بعد التصريح الذي ادلت به السيدة حنان الفتلاوي حول تقاسمها هي و كل السياسيين (الكعكة) امام وسائل الاعلام و توزيع العقود فيما بينهم.
يرجى تفضل سيادتكم بفتح تحقيق و احالة المتهمين حنان الفتلاوي و كل السياسيين المذكورين للقضاء العراقي وفق المادة ٣١٥ بتهمة السرقة و الاختلاس من اموال العراق و ارجاع كل المال المسروق.
مع التقدير
التوقيع مواطن عراقي

وانتقى هاف بوست عراقي، بعض وجهات النظر المنشورة في التواصل الاجتماعي من دون تعديل او تصحيح:

ابو علي المنصور: نعم نؤيد ذلك مطلب جماهير عراقي يجب ان تحاسبون.

احمد رعد: يجب محاسبة كل الفاسدين ومعاقبتهم.

زينب البلداوي: العراق يحتاج لهكذا لجنة لنتخلص من الوجوه الكالحة.

شيماء الدليمي: من اهم الخطوات التي يجب ان يقوم بيها الكاظمي محاسبة حنان صاحبة مقولة سبعة في سبعة الشهيرة ومشعان السارق والمعترف.

اية محمد: انها خطوه صحيحة لكن عليهم ارجاع الاموال التي سرقت من الشعب العراقي ومعاقبتهم اشد العقاب ليكونوا عبره لمن بعدهم.

نور: ياريت يحاكموهم واهم شي ام الكعكة وتعسان.

ايمن: نعم مع اقتلاع كل جذور الفساد والنهوض بمستقبل افضل.

ويعادل حجم الاموال المهدورة في العراق جراء الفساد ما تنفقه دول الخليج مجتمعة في عام واحد وبه يمكن أن تشيد 600 ناطحة سحاب بحجم وتكلفة برج التجارة العالمي في مدينة نيويورك.

ووفقا لإحصائيات وخبراء في الإقتصاد وبيانات رسمية ان أكثر من 500 مليار دولار هو حجم الأموال التي خسرها العراق جراء الفساد، منذ سقوط النظام الأسبق في 9 أبريل 2003 حتى عام 2019.

ويستعدّ مواطنون عراقيون للنزول الى ساحة التظاهرات، في الأول من أكتوبر المقبل، للمطالبة بتحويل نظام الحكم الى رئاسي، والدعوة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي  الى ترسيخ نظام ديمقراطي رئاسي.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع حملة التظاهرات المليونية لتفويض الكاظمي بقيادة التغيير.

وبحسب مرصد هاف بوست عراقي، فان هناك تحشيدا شعبيا كبيرا لتلك التظاهرات من اجل تحويل النظام الى رئاسي و محاسبة الفاسدين، وتعزيز هيبة الدولة.

وقال ناشطون بحسب وكالة المسلة الاخبارية، ان التحشيد سوف يشمل الكثير من محافظات العراق ويتركز في بغداد، مشيرين الى ان المسألة تتعلق بالإرادة الشعبية، والمشاعر الجمعية، اكثر من أي شيء آخر وان على الأحزاب وعلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي نفسه ان يستجيب للإرادة الشعبية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي سابقا منشورا في موقع فيسبوك حول عدم جدوى الانتخابات لأنها سوف تعيد نفس القوى المتنفذة التي تمتلك المال والسلاح.

وبرر اصحاب المنشور دعوتهم الى ان الانتخابات سوف تكون مشابهة للانتخابات الماضية منذ ٢٠٠٣ لان الكلمة فيها للسلاح والمال والاحزاب التي تتقاسم النتائج، داعين الى الخروج في تظاهرات للإبقاء على مصطفى الكاظمي رئيسا للوزراء لحين استكمال شروط الانتخابات الحقيقية.

 

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع رصد المحرر-  ز.ا.و: 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسية, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments