الموازنة توفّر الأموال للأحزاب على شكل صفقات لطباعة المناهج وتهمل حقوق المحاضرين!

هاف بوست عراقي ـ قال العضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني، ماجد شنكالي، الاحد 4 نيسان 2021، ان الموازنة منحت صلاحيات للمحافظين وصندوق الاعمار لتنفيذ عقود حكومية لصالح كتل وجهات سياسية متنفذة.

وتسائل شنكالي في تغريدة على تويتر رصدها هاف بوست عراقي: هل كان من الاجدر تضمين حقوق المحاضرين في الموازنة ام تضمين مبالغ طبع المناهج التربوية في الموازنة لصالح شخصيات متنفذة ؟!.

ويقول مراقبون ان السبب وراء ثورة المحاضرين في المحافظات هو قانون الموازنة الذي لم يتضمن مادة تحول المحاضرين الى عقود.

وكتب الناشط مرسال حامد في تدوينة على فيسبوك: بكل صراحة.. أعضاء مجلس النواب خذلوا المحاضرين المجانيين.. والان بدأت المزايدات على أنهم يتبنون ملف المحاضرين المجانيين.

واضاف: بكل بساطة صوتوا على ألزام الحكومة بتوفير درجات وظيفية لأعضاء مجالس النواب والمحافظات ولم يلزموا الحكومة بالتعاقد مع المحاضرين.
 
وخرج المحاضرون المجانيون، الأحد 4 نيسان 2021، في تظاهرات غاضبة في محافظات المثنى، وذي قار، وبابل، وواسط، والديوانية، وديالى، فيما أقدموا على محاصرة مباني مديريات التربية في المحافظات المذكورة، واحتجوا وسط النجف، للمطالبة بإنصافهم في الموازنة، وحل مسألة التعاقد معهم وضمان تثبيتهم.

ففي بابل، أقدم محاضرون على إغلاق مبنى مديرية التربية، ونصبوا خيم اعتصامهم قرب أبواب المبنى، مطالبين بإنصافهم.

وفي النجف، تجمع المحاضرون قرب ساحة الصدرين وسط النجف، وطالبوا بحل مسألة التعاقد معهم، وضمان تثبيتهم من خلال تخصيص درجات الحذف والاستحداث لهم حصراً.

وأغلق محاضرو النجف مديرية تربية المحافظة بلافتات كُتب عليها: النجف مغلقة انتخابيا بأمر المحاضرين إذا لم تتحقق مطالبهم (العقود الوزارية).

و في الديوانية، تجمع المحاضرون أمام مبنى تربية القادسية، ورفعوا مطالبهم إلى الجهات المعنية من أجل سماع أصواتهم، ومتابعة طلباتهم بخصوص ضمان تثبيتهم.

وأكدت مصادر من المثنى، على أن المحاضرين خرجوا بتظاهراتهم، أيضاً أمام مبنى تربية المحافظة، ودعوا الحكومة والجهات المعنية إلى معالجة قضيتهم في مشروع قانون الموازنة، الذي صوّت عليه مجلس النواب في يوم الأربعاء الماضي.

وفي ذي قار، خرج المحاضرون محتجين أمام مبنى تربية المحافظة، وكذلك الحال في محافظة بابل، حيث أقدم المحاضرون المجانيون على محاصرة مبنى مديرية التربية في المحافظة.

ووافق البرلمان، الأربعاء، على ميزانية عام 2021 التي يبلغ حجمها 130 تريليون دينار عراقي (89.65 مليار دولار).

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

131 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments