هاف بوست

عراقي

Home » النهايات المتصادفة: الثقافة تطبع كتاب كنزا ربّا بـ (نهاية) ولايتها .. وفي ذكرى (وفاة) الشاعر عبد الرزاق

النهايات المتصادفة: الثقافة تطبع كتاب كنزا ربّا بـ (نهاية) ولايتها .. وفي ذكرى (وفاة) الشاعر عبد الرزاق

هاف بوست عراقي ـ كتب حسين القاصد:
 
في ذكرى وفاته.. عبد الرزاق عبد الواحد عاش كل التقلبات السياسية التي عاشها شعراء نحترمهم كثيراً.
لكنه لم يكن معارضا الا للعهد الملكي، وقد مدح الزعيم عبد الكريم قاسم ومنحه الزعيم بيتاً فخما في الزعفرانية، ثم سجن بعد استشهاد الزعيم قاسم، ولم يحتمل التعذيب فكتب قصيدة مدح بها الانقلابيين ، ومن يومها سكن بلاط الدكتاتورية.
كان قد قال لملك الموت في وقت مبكر :
الزائر الأخير
من دون ميعادِ
من دون أن تقلق أولادي
أطرق علي الباب
اكون في مكتبتي في معظم الاحيان
اجلس قليلا مثل اي زائر
وسوف لا اسأل لا ماذا ولا من أين
وعندما تبصرني مغرورق العينين
خذ من يدي الكتاب
اعده لو سمحت دون ضجة للرف حيث كان
وعندما نخرج لا توقظ ببيتي احدا
لأن من افجع ما يمكن أن تبصره العيون
وجوه أولادي حين يعلمون
عبد الرزاق عبد الواحد ..
قالها لعزرائيل مبكرا وقد كان في عز طغيانه .. لكن ، دققوا وتمعنوا جيدا ..
وعندما نخرج لا توقظ ببيتي احدا
لأن من افجع ما يمكن أن تبصره العيون
وجوه أولادي حين يعلمون ….
رحل عبد الرزاق عبد الواحد ولم يستطع التحول من هاجس الشمر إلى منطقة ( الحر الرياحي) كما كان يتمنى في مسرحيته العظيمة.
كان عبد الرزاق عبد الواحد قد ترجم الكتاب المقدس لديانته المندائية إلى العربية.. ولعل مصادفة غريبة من نوعها أن تطبع وزارة الثقافة ( كنزا ربّا) في نهاية حكومتها مع ذكرى وفاة الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد.

وهذه هي التفاعلات مع نص القاصد

عباس الأنيسلا وجود لشيء اسمه صدفة، في كل حدث اية من الله لمن يمتلك بصيرة.
حييت دكتور.

٣
 
 
أعجبني
 
رد
2 س
 
 
 
يحيى الصالحمات وفيا لسيده وهذا خلق……….

١
 
 
أعجبني
 
رد
2 س
 
 
 
Abbas Aliهذا حسن ناظم فد واحد ….چ

٢
 
 
أعجبني
 
رد
2 س
 
 
Basem Ali MuhammadAbbas Ali ممكن ايف وممكن بان ويمكن ادبسز

١
 
 
أعجبني
 
رد
1 س
 
 
 
أبو باقر السماحلا شك في شاعريته لكنه عراب للدكتاتورية من النمط العالي

١
 
 
أعجبني
 
رد
1 س
 
 
 
الهام الجادريالكبير الله يرحمه

١
 
 
أعجبني
 
رد
1 س
 
 
 
سعيد عزيز القره لوسيبعثيُّ بإمتياز
 

 
 

٢
 
أعجبني
 
رد
1 س
 
 
 
حسن شهيدمع الأسف السوداني يمنح حسن ناظم ابو الملاهي راتب تقاعدي
 
أعجبني
 
رد
1 س
 
 
 
اثير جليل ابو شبعلو دققنا بعقائد الشعراء وتملقاتهم لما بقي لدينا سوى دعبل.
 
أعجبني
 
رد
1 س
 
 
 
عبد الكاظم ابو مصطفىعبد الرزاق عبد الواحد المعني الحقيقي لشخصية الفرد العراقي المتقلب ذو الوجوه فهو مدح الحسين(ع) وصدام
 
أعجبني
 
رد
1 س
 
 
 
عبدالكريم رجب الياسريعبد الرزاق عبد الواحد كان شاعرا…. نعم كان شاعرا..
لكنه كان منافقا..عديم الضمير. بلا ذرة من الأخلاق..
كان سعيدا بأموال قصائده…. على حساب الضحايا، على حساب احزان اطفالهم وزوجاتهم وآبائهم، على حساب تعذيب، وقتل، واعدام..الأبرياء ..
نعم ..انه بقي الشمر….
 
أعجبني
 
رد
٥٢ د
تم التعديل
 
 
 
سيد جابرما أعرف شطفر الشده بكلمة تتولى من اللام لل ى
 
أعجبني
 
 

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
ArabicEnglish
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x