الى حكومة النجف: هل صحيح ان نصب “العروس والدلافين الراقصة” كلّف الدولة مائة مليون دينار.. ردوا على الناشطين

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و: ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بالحديث عن نافورة ” العروس والدلافين الراقصة” التي نصبت في شمال محافظة النجف الأشرف. 

وتسربت وثيقة تضم معلومات عن المشروع رصدت فيها الكلفة النهائية للمشروع  ١٠٠مليون دينار!! المبلغ الذي يعتبر ضخم جدا نسبة للانجاز الغير جميل والمتواضع، ولم تثبت مصادر الى الان كون هذه الوثيقة “مزورة” ام لا، لكنها مع ذلك حملها كثيرون محمل الجد، واعتبروا ان السرقات موجودة بالفعل في مثل هكذا مشاريع.

واوضح مدير بلدية النجف، نبيل الغزبالي ان مدة انشاء هذا المشروع بلغت ١٥ يوم.

ولم يتسن التأكد من المعلومة، الأمر الذي يدفع “هاف بوست عراقي”، الحكومة المحلية في النجف الى توضيح الموقف وتأكيد صحة الكتاب اعلاه او نفيه واظهار الكتاب الحقيقي!.

وتوالت التعليقات مابين السخرية والجدية، وإنتقاد حاد للقائمين على هذا المشروع.

احسان عمر: الدلافين احلى وارخص.. همزين مو فيالة كانت انخمطت ميزانيات المحافظات المجاورة!.

محمد العبيدي: بعد فضيحة الأسد فضيحة نافورة العروسة الراقصة والدلافين… شوكت ينتهي النهب وفسادكم.

علي الجبوري: بعمركم هم سامعين شايفين قارين عن مثل هذا بالعالم كله؟

عمر المنصوري: ينافس تصاميم زها حديد!! والمصيبة لا ماي ولا كهرباء واصلهة.

حمادي: اكيد مستوحين الفكرة من اعمال مايكل انجلو او رافاييل او دا فينشي… العمل مبهر جداً!!

احسان الراوي: زين اشو ماي ماكو شنو هذي الدلافين من النوع البري مو البحري؟!

نورة: جنت كلما اطلع من الدوام امر بهاي التحفة الفنية ودائما مي مكطوع والسيراميك طايح!

هادي العراقي: تم الخمط والمعط!

ظافر الكاظمي: هاي امول الشعب هيج يسون بيها؟ شنو ذنب الناس اليفترشون الطرقات ويتسولون في تقاطعات؟

سلام: محافظ النجف يذكرني بملك فرنسا لويس چان مثله يعشق النُصب و التماثيل وشلون تماثيل مثل فرنسا بالضبط!!

زوزة: هنة طابوگات وكم تمثال ميكلفون مليونين صارت 100 مليون هجم بيتكم ياحراميه هجمتو هل البلد هجم بالبوگ الله ينتقم منكم.

وتسربت وثيقة تضم معلومات عن مشروع تمثال الاسد رصدت فيها الكلفة النهائية باكثر من 79مليون دينار!! المبلغ الذي يعتبر ضخم جدا نسبة للانجاز المخجل. 

وبحسب مصادر ان الوثيقة “مزورة” ولكن الحكومة المحلية في النجف لم توضح الموقف.

وكتب ناشط عراقي: مشاريع وهمية ومبالغ طائلة تضيع، في حين العراق يحوي جيوش من الايتام والارامل والفقراء والمساكين! هناك نحات اكاديمي مستعد لنحت تمثال الأسد وبصورة أفضل وأرقى وأروع من تمثال أسد النجف الذي لا يرتقي لاسم اسد الله الغالب لكن يحتاج فقط توفير ورشة عمل وبتقنيات أوربية وبسعر أقل أو حتى بالمجان.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

306 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments