اليهود في بابل.. العيش الرغيد والتسامح كان ديدن ملوك بلاد الرافدين

89 عدد القراءات

هاف بوست عراقي ـ يشير “ارنولد جوزيف توينبي” المؤرخ البريطاني و اشهر المؤرخين في القرن العشرين إلى ان نبوخذنصر الثاني ملك بابل قد سمح لليهود بالعيش الرغيد في ظل الدولة البابلية و لقد استفاد اليهود كثيراً من الامتيازات التي منحهم اياها البابليون، فأصبح في صفوفهم الكثير ممن تمرسوا على اساليب الحكم و السياسة و ممن أتقنوا الحرف والصناعات المختلفة ، وعظم شأنهم بين البابليين.

و تعترف المصادر اليهودية بأن اليهود في بابل، اصبحوا في غضون مدة وجيزة اغنى اهل بابل، اذ امتلكوا بعض المصارف و كانوا مسؤولين عن التعاملات المالية و بعضهم امتلك الأراضي الزراعية والبعض الآخر كان يزرع بالفعل في الأراضي التي اُقتطعت لهم ، وحفروا شبكة من جداول الري والقنوات لايصال المياه السيحية إلى مزارعهم، وأقاموا السدود لحمايتها من الفيضان.

و قد ورد في التلمود البابلي كثير من الشروح والتعاليم والإرشادات المتعلقة بالزراعة، وهي موجهة لليهود الذين يعملون في الزراعة في بابل ويتناول التلمود ايضاً كيفية زراعة النخيل والعناية بها.
و قد اعطى الملك نبوخذنصر الحرية الكاملة لليهود بالتمسك بدينهم و اقامة شعائرهم الدينية بكل حرية.

والدليل على ذلك ، لو انه اجبرهم على ترك دينهم لاختفت الديانة اليهودية من جذورها في بلاد الرافدين.

 ورد اسم نبوخذنصر الثاني في الكثير من الاعمال السينمائية و الموسيقية التي كان صناعها يهود لتأثرهم بتلك الحقبة الزمنية الذهبية، و منها .. تسمية سفينة مورفيوس باسم “نبوخذنصر” في فلم ماتريكس1 وماتريكس 2 علما ان مؤلفي قصة فيلم ماتريكس هما اخوين من اصل يهودي!..

التاريخ يوحي بالتسامح في بلاد الرافدين، فيما الاحقاد هي التي تبني، وما احوج البشرية الى الحب والانسانية لبناء حضارة كونية يسعد بها الجميع.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع رصد المحرر-  ز.ا.و: 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسية, صناع الحياة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments