تحذيرات من مواجهات دموية لاقتحام العتبات المقدسة بكربلاء.. ومتظاهرون يتّهمون جهات حزبية بتشويه التظاهرات

528 عدد القراءات

هاف بوست عراقي ـ افادت مصادر هاف بوست عراقي في كربلاء بتشكيل  لجان حماية شعبية للعتبات المقدسة والمدينة خلال الساعات القادمة، بعد انطلاق حملة تحريضية لاقتحام العتبتين بنفس الدواعي التي ادت الى إحراق مرقد السيد الحكيم في النجف.

لكن متظاهرون قالوا ان هذه الدعاية مقصودة من قبل الاحزاب، لتشويه صورة التظاهرات، بعد احراق مقر  لمنظمة بدر .

واكد شهون عيان ان شباب كربلاء ينقسمون على اتجاهين متصارعين، الاول يؤيد الحشد الشعبي ويعتبر ايران ناصرة لقضايا العراق، ويدعو الى طرد الوجود الامريكي، والاتجاه الثاني يرى ايران دولةمحتلة حالها حال الولايات المتحدة ويجب ان تخرج من العراق، كما يجب استقاط الاحزاب والفصائل التابعة لها في العراق.

المصادر اكدت ان الامور تتجه الى الاحتقان، وليس مستبعدا اقتحام العتبتين من جهات معينة خلطا للأوراق، الامر الذي ينذر بمواجهات دموية.

كما اصدر متظاهرون، البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).
نظرا لتمادي الجماعات المنفلتة في الأضرار بمدينة كربلاء المقدسة، وانتهاكاتها المستمرة لحرمة قدسيتها، بالتوازي مع عجز وتخاذل القوات الأمنية في أداء واجباتها، تقرر تشكيل لواء اللجان الشعبية في مدينة كربلاء المقدسة تضم غيارى رجالاتها وشبانها، إلى جانب إتاحة المجال لأبناء الأقضية والنواحي وأبناء محافظات وسط وجنوب العراق، ممن لا يرتضي الإساءة لمدينة الحسين عليه السلام وزواره الكرام، وسيتقرر انتشار أفراد اللجان بعد التنسيق مع القوات الأمنية ووجهاء المدينة وشيوخ عشائرها خلال الساعات القادمة، لوأد الفتنة وعقر الجمل وإنهاء كافة أشكال التمرد والعصيان والتخريب.
انا من المجرمين منتقمون

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Posted in ثقافة وأدب, رئيسية.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments