هاف بوست

عراقي

Home » تركيا تتعامل بـ القندرة مع التابعين

تركيا تتعامل بـ القندرة مع التابعين

هاف بوست عراقي ـ 

عدنان أبوزيد

ورد إلى مسامعي، ما لا يصدقه الذي لا يعلم بذيلية سياسيين عراقيين إلى أنقرة، حتى إن اردوغان هو الذي يوجّه تحالفاتهم ويوصي ببوصلة خصوماتهم وتحالفاتهم.

فقد تواصل زعماء سياسيون من الصف الأول والثاني، مع مشغّليهم الاتراك بشأن القصف التركي، لتنسيق الرد.

وقد أفضى لهم العراقيون التابعون، انهم في حرج، وسوف يصدرون بيانات ادانة، ونرجو من أنقرة إن تتفهم حراجة موقفهم.

وكان الجواب التركي لهم، متبرما، فهي تريد أصدقاء يدينون الإرهاب ضد تركيا، او يضعوا القطن في آذانهم كي لا يسمعوا أصوات القصف.

اقترح التابعون العراقيون، اصدار بيانات ادانة شكلية، من دون ذكر تركيا، وقد قبل المسؤولون الاتراك، ذلك، على مضض مع أشد العتب.

يفسّر هذا كيف إن بيان زعيم سني كبير، خلا من ذكر إسم تركيا.

وعلى شاكلته هناك الكثير ممن التزموا الصمت لحاجتهم إلى أنقرة في صراعهم السياسي الداخلي، فضلا عن أموالهم الكثيرة وعقاراتهم المتعددة في المدن التركية.

أبرز السياسيين العراقيين، اكتفى بالقول: لا ينبغي أن يكون العراق ساحةً مفتوحةً لتصفية الحسابات الإقليمية.

أقول إن تركيا تتعامل بـ “القندرة” مع المنافقين التابعين لها.

تأمل ولا تتألم.

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x