تعرف على أطباء الكاظمية عبر التأريخ.. وقصة مستشفى عبدالهادي الجلبي

642 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و:  رؤوف الصفار: الكاظمية المقدسة ليست مزاراً دينياً كبيراً فقط ولا سوقا تجاريا بسيطا ولا بورصة للذهب عادية ولا منطقة جذب سياحي جميل فقط، بل هي أيضاً مركز طبي كبير يحوي منظومات متكاملة طبية وبالمعدات الحديثة لتلك الفترة فبالإضافة إلى مستشفى الكاظمية القديم في باب الدروازة الآن الذي تحول الى البناية التي اعدت في حينها أحدث مستشفى بالشرق الاوسط وهي مستشفى الكاظمية التعليمي التي تقع في منطقة الهبنة أو (الضباط) وبقيت مكانها الاسعاف الفوري والعيادة الطبية الشعبية وعيادة طب الاسنان التي تعمل الآن.

وقد قام الوجيه المعروف عبد الهادي الجلبي (أبو أحمد الجلبي السياسي المعروف) بالتبرع ببناء مستشفى الأطفال في الكاظمية سنة 1955 حيث قام الملك فيصل الثاني بافتتاحه ولم تكن آنذاك مستشفيات الاطفال معروفة. وتميزت الكاظمية بوجود أفضل وأرقى الأطباء في شتى صنوف الطب وفي كل الاختصاصات بالإضافة الى توفيرهم لأرقى وأحدث الأجهزة الطبية آنذاك حتى الصيادلة والمضمدين وكذلك العشابين أصحاب الباع الطويل في علاج أغلب الامراض الشائعة إضافة الى إن الكاظمية تعد منتجعا طبيا جميلا فتحيطها البساتين من كل جانب إضافة الى نهر دجلة يحتضنها من أغلب جهاتها مما يساعد المريض على الشفاء والنقاهة السريعة.

وسوف نتذكر هنا بعض الأطباء المعروفين في أواسط القرن الماضي بدون أن ندخل في التفاصيل والسيرة حيث كانوا يتميزون بالخلق الرفيع والأدب الجم ومساعدة الفقير والاطلاع المباشر على التطورات الطبية في العالم وكان الكثير منهم اساتذة في الكليات الطبية وزملاء كليات الأطباء العالمية المعروفة وكان الطبيب العراقي من أفضل أطباء العالم وكلية طب بغداد من أوائل الكليات الطبية في العالم حيث تخرج منها أطباء اكثر من خمسين بلداً في العالم وهؤلاء الاطباء كانت أغلب عياداتهم في مركز الكاظمية من قرب الصحن الكاظمي الشريف مروراً بشارع الشريف الرضي (رض) لغاية البريد في باب الدروازة وخاصة في موقع البالات الحالي الذي كان حديقة لطيفة لإسالة الماء (وهي ملكية خاصة لبيت أبو العيس أصلاً) وهم من أشراف الكاظمية وكبيرهم السيد نور أبو العيس.

ومن أقدم الأطباء في الكاظمية د.هاشم علاوي (وهو أبو أياد علاوي السياسي المعروف) وكانت عيادته تقع قرب سوق الاستربادي وهو طبيب معروف وذو سمعة طيبة، ومعاصرة السوري د.شريف عسيران وكذلك د.رؤوف الاستربادي وتحسين الاستربادي وعيادتهم في موقع البالات الحالي والأخير استاذ متخصص بالتشريح والدكتور سعيد جعفر وعيادته في عكد السادة ومؤخراً أخيه المختص بالأشعة كمال عبد الرزاق وفي الستينيات فتح عيادة له مجاور المغتسل القديم في الكاظمية.

وهناك أطباء من أهالي الكاظمية ومن عوائلها المعروفة فكان أهالي الكاظمية يفضلونهم على الآخرين ويترددون عليهم بوصفهم (ولد ولاية) مثل قاسم عبد الخالق وقد داوم في عيادته لنحو خمسين سنة ومعروف بأخلاقه الرفيعة وله علاقات بأكثر العوائل المعروفة القديمة في الكاظمية وعيادته قرب الشريف الرضي (رض) وفي السبعينيات افتتح ابن أخيه د.فتحي أحمد عبد الخالق عيادته في منطقة العلاوي قرب سوق باب المراد وهو شاب دمث الخلق ومتواضع ولكنه رجع الى المانيا البلد الذي تخرج منه.

وكذلك الدكتور نوري رشيد أبو العيس وعيادته في عمارة القصاب أيضاً كاظمي عريق ويحبه كل أهالي الكاظمية وكان أديباً مثقفاً محباً للعلم.

كذلك دكتور عبد الصاحب الجمالي وهو طبيب أشعة مشهور ومن عائلة الجمالي (وهو ابن عم الدكتور محمد فاضل الجمالي رئيس وزراء العراق سنة 1954)، وهم من أشراف الكاظمية المقدسة لأكثر من (400) سنة لذلك كانت له علاقات واسعة بأهل الكاظمية وهو أريحي محبوب ومثقف دمث الأخلاق متواضع متمكن من مهنته (أطال الله في عمره). والدكتور محسن المرعشي وقد اتخذ من منزله عيادة له وتقع في مركز العرباين القديم (نهاية سوق الاستربادي) وأغلب مراجعيه من الكاظمية.

ود.عبد الصاحب جواد الموسوي (فيزيولوجي) والدكتور صاحب زيني اختصاصي الاشعة المعروف والخبير في اختصاصه وزميله الدكتور صادق العاملي وعيادته في شارع الشريف الرضي (رض) والطبيب المعمر الأقدم في الكاظمية صالح البصام وتقع عيادته قرب الصحن الشريف مقابل التكية وتوفي البصام عن عمر يناهز (103) سنوات.

والدكتور احمد الجلبي ويلقب بـ(الحجيجي) ويعرف بأنه نصير الفقراء حيث كان يعالج الفقراء مجاناً وقد كان وكيل وزارة في زمن الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم، ود.فاض البكري طبيب الأنف والأذن والحنجرة، ود.نعمة جابر الجوخجي اختصاص أطفال وكان ممثل اليونيسيف.

والدكتور سلمان القيسي طبيب الأسنان المعروف والأديب المتمكن صاحب كتاب (المجالس مدارس) وهو ذو خلق رفيع ومتواضع جداً (أطال الله في عمره). وهناك الطبيب ابراهيم الحكيم وعيادته في الانباريين وقد ذاعت شهرته بعد معالجته للملك فيصل الثاني من مرضه الحصبة في طفولته وهو طبيب أعشاب. ولا ننسى الدكتور عبد الهادي الاطرقجي طبيب الأسنان الوسيم وعيادته في الطابق الثاني قرب عمارة مجاورة لحمام باب الدروازة (الطمَّة) وقد أشتهرت قصة زواجه من ابنة السفير الإيراني في بغداد سنة 1959.

إضافة الى د.عزيز قاسم طبيب الأسنان وعيادته في عمارة القصاب ود.عبيد السلطان وهو من وجهاء الكاظمية وشيوخها وبيته على شاطئ دجلة منتدى اجتماعي، أما الصيدليات وأشهرها فصيدلية صادق الشديدي في باب الدروازة وكان قصره بداية شارع المحيط واشتراه منه التاجر عبد الأمير عبود علي الملا. وصيدلية الشماع والنقيب في الكاظمية والبياع والجوادين والسلام وعشرات أخرى أغلبها في باب الدروازة وشارع الشريف الرضي وهناك صيدلية أبو عامر في الشوصة وهو من وجهاء الكاظمية وشخصية رصينة ووطنية والمضمد (كاظم ربدة) اختصاص العيون (وأبو نيران) وعامر النواب ومكتبه مازال موجودا في باب الدروازة أما العشابون فمن أشهرهم السيد أكبر العطار مقابل مدرسة الخالصي وابن شيخ مهدي العطار ومرتضى الحكيم.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments