توقيف مجموعة من الضباط رافقوا المرشحين بدعايتهم الانتخابية

توقيف مجموعة من الضباط رافقوا المرشحين بدعايتهم الانتخابية

هاف بوست عراقي _ أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة تحسين الخفاجي، الثلاثاء 14 ايلول 2021، اعتقال مجموعة من الضباط في عدد من المدن والعاصمة بغداد، وذلك على خلفية مخالفتهم لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة فيما يخص وقوفهم على مسافة واحدة من جميع المرشحين للانتخابات.

وقال الخفاجي في تصريح تابعته “هاف بوست عراقي” إن القائد العام للقوات المسلحة وجّه بأن تكون القوات الأمنية على مسافة واحدة من كل المرشحين، وأن لا يكون هناك دعم أو موالاة لأي مرشح، لاسيما وأن القوات الأمنية هي قوات مستقلة ومحترفة وواجبها التصويت في التصويت الخاص، فضلا عن عدم خروجها مع الناخبين أو مشاركتهم برامجهم الانتخابية، وفقا لشبكة رووداو.

ولفت إلى أن بعض الضباط خالفوا هذه القوانين وخروجوا معهم، ولذلك تم توقيفهم واحالتهم إلى التحقيق بأمر القائد العام للقوات المسلحة.

وأضاف أن السلطات الأمنية باشرت التحقيق معهم عن كيفه وأسباب خروجهم مع هؤلاء بصفة عسكرية، مشيراً إلى أن ذلك الأمر حدث في العاصمة بغداد ومناطق أخرى.

ووجه القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، الأحد 12 أيلول 2021، بحجز الضباط المرافقين للمرشحين خلال حملاتهم الانتخابية.

وقال نائب قائد العمليات المشتركة الفريق اول ركن عبد الامير الشمري، في بيان ورد لـ هاف بوست عراقي إن القائد العام للقوات المسلحة وجه باحتجاز عدد من الضباط، ومبيناً ان هذا التوجيه جاء على خلفية مرافقة المؤشر اليهم المرشحين للانتخابات في حملاتهم الدعائية بمناطق مختلفة.

واشار الشمري الى ان هذا الاجراء يأتي ضمن جهود وضع المنظومة العسكرية بعيداً عن الحراك السياسي الدائر في البلاد، ومضيفاً ان خطة تأمين الانتخابات تضمن امن المراقبين والإعلاميين.

وشدد على ان الزمر الارهابية لم تعد تشكل تهديداً على المناطق المحررة من سيطرة الارهاب.

66 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments