03/07/2022 13:40

هاف بوست

عراقي

ثوار “نريد وطن” .. أين وجدوه؟

6 min read
ثوار “نريد وطن” .. أين وجدوه؟

هاف بوست عراقي ـ ميسون بغدادي: ورد الى العلم، إن جرحى التظاهرات في العراق، المرسلين على نفقة الدولة للعلاج، يسعون الى البقاء في خارج البلاد، وطلب اللجوء على الرغم من أن سفرهم هو للعلاج فقط، وهو دلالة على أن الدولة والحكومة مهتمة بهم، ما يُسقط اية ذريعة باللجوء الذي يمنح لمن هو مهدد بحياته في بلده.

وفي ألمانيا تحديدا، فان هؤلاء الجرحى يتوسلون حتى بالكادر الطبي الذي لا علاقة له بأمور الإقامة والهجرة، من اجل الفوز بفرصة البقاء.

ونقل مترجم عن البعض منهم، انهم يبحثون عن الوسائل بأي ثمن من اجل الهجرة النهائية من العراق، على رغم اهتمام بلدهم بهم في العلاج بالخارج، الأمر الذي أثار استغراب الكوادر الراعية لهم.

وقال المترجم باستغراب: كيف لهؤلاء ترك الوطن وهو الذين رفعوا شعارات “نريد وطن”.

بل أن الكثير منهم اصطحب معه صور المشاركة في تظاهرات تشرين ٢٠١٩، لإثبات انه معارض وثائر، معتقدا إن    أن ذلك يمنحه صك لجوء.

يجدر ذكره، إن اعدادا كبيرة من الشباب شارك في التظاهرات وصوّر نفسه في لحظات عنفية ثم هاجر الى خارج البلاد من اجل تحقيق الحلم وهو العيش في الغرب، اما شعار “نريد وطن”، فكان وسيلة ليس إلا.

إن الذي يرفض هذه الحقيقة سيقول انك تشوهين صورة ثوار العراق، وأقول لهم إن الله اعلم بما في الصدور، ويكفينا اننا ننتشر الحقائق على مراراتها، فيما انتم تغطون.

والعذر لمن تظاهر من اجل فرصة العمل ومستقبل الوطن، فهو خارج تغطية المقال.

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x