جامع العادلية الإثري يتحول الى موقف للدراجات.. ما مصير ملايين الدولارات المخصصة للتطوير والإدامة؟

هاف بوست عراقي ـ أظهرت صور حصلت عليها هاف بوست عراقي، الخميس 7 كانون الثاني 2021، الإهمال الذي يعاني منه أحد الجوامع الاثرية في العاصمة بغداد.

وتحول جامع العادلية الكبير في بغداد الى مكان مهجور تتجمع به الاوساخ وموقف للدراجات بسبب الإهمال واللامبالاة التي تعرض لها الجامع كما هو الحال مع بقية المعالم الاثرية العراقية، رغم الاموال الطائلة التي تحوز عليها الاوقاف السنية والشيعية.

 وجامع العادلية هو أحد مساجد بغداد الأثرية التاريخية ويقع في منطقة الرصافة في بغداد، قرب شارع النهر في حي المستنصرية.

وكان الجامع يحتوي على مدرسة دينية درس فيها علماء أعلام ومنهم الشيخ نجم الدين أفندي الكرم.

وفي حادثة مشابهة استيقظ سكان بغداد على خبر انهيار قبة جامع الأحمدية التراثي، الذي يعود تاريخ إنشائه إلى عام 1796 على يد أحمد باشا الكتخذا، نائب حاكم العراق في زمن المماليك سليمان باشا الكبير بعد أن ظلت قائمة لنحو قرنين وربع من الزمان.

ويتهم كثيرون ديوان الوقف السني  باعتباره مسؤولا عن الجوامع الأثرية السنية بالفساد المالي، الذي أدى إلى إهمال تعرضت له هذه البنايات لسنوات طويلة، قبل أن تتداعي وتسقط، بكل ما تحمله من قيمة تاريخية وفنية، فضلا عن قيمتها الروحية.

وتبدو آثار هذا الإهمال واضحة في أماكن أخرى، مثل جامع الخلفاء الذي بدأت منارته بالانحناء بفعل ليونة التربة تحتها وانعدام الصيانة، وقبة جامع الحيدر خانة التي تفتتت القشرة التي تغطي قبتها، وجامع مرجان الذي تتراكم أمامه الأوساخ ومياه المجاري، دون أي تدخل من الوقف، رغم تبعيتها له إداريا.

وتضم قائمة الآثار التي تعرضت للضرر أو الهدم الكلي والجزئي آثارا دينية ومعمارية، وهي تسير نحو مزيد من التهاوي، وربما تزداد وتيرة ذلك خلال السنوات القادمة.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

131 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments