جهات “مسنودة” تمسح عقارات الدولة من قاعدة البيانات للاستيلاء النهائي عليها.. 200 لا أحد يعرف عنها خلفيات ملكيتها

هاف بوست عراقي ـ كشفت مصادر  الاربعاء 6 كانون الثاني 2021، عن  اعداد هائلة من عقارات الدولة المفقودة.

وقالت المصادر المختصة بالملف  إن هناك اكثر من مائتي ألف عقار من عقارات الدولة بين متلاعب به وبين المفقود وبين المزور والمؤجرة منها تدفع عنها رسوم رمزية.

 الدعوات تركز على تطبيق القرار الخاص بعقارات الدولة و الكشف عن العقارات التي غيبّت عن قاعدة البيانات ويصار إلى صندوق خاص من الأموال التي تأتي من الاستفادة من تلك العقارات تبنى من خلاله مشاريع إستراتيجية كبيرة مهمة في الدولة.

وتسيطر الأحزاب والكتل السياسية على مئات العقارات والبنايات والمواقع في العاصمة بغداد وباقي المحافظات والمناطق الاستراتيجية والصناعية والتجارية والخدمية، وعلى المئات من البنايات والقصور والأماكن السياحية، التي كانت تعود للنظام السابق والمسؤولين فيه.

وتصدرت محافظات كركوك، وبغداد، وكربلاء، والنجف، والبصرة، أكثر المناطق تزويراً واستيلاءً على عقارات الدولة من قبل جهات سياسية متنفذة قامت بالتلاعب بوثائق العديد من قيود هذه العقارات والتصرف بها كأملاك خاصة. 

 مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

131 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments