“جورنال عراق” أقدم صحيفة في بغداد و “زوراء” جريدة عثمانية

418 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و: كتب طارق حرب: بمناسبة يوم الصحافة العراقية ( زوراء) جريدة عثمانية اسماً ولغة وتحريراً وموضوعاً وتمويلاًً و ادارة وجريدة جورنال العراق التي صدرت قبل زوراء هي التي تحدد يوم الصحافة العراقية وليس زوراء.

اذا كان العرف قد جرى على اعتبار يوم 6/15 من كل سنة يوماً للصحافة العراقية بأعتباره يوم اصدار جريدة (زوراء) بهذا التاريخ زمن والي بغداد العثماني مدحت باشا سنة 1869م، اذ يعتبرونها اول جريدة عراقية لذلك يتم الاحتفال في العراق بهذا اليوم كيوم للصحافة العراقية دون ان يأخذوا بقولنا وقول من سبقتا كقول المؤرخين البغدادين الشهيرين يعقوب سركيس ورزوق عيس ونقل عنهما رزوق غنام أشهر صحفي في تاريخ بغداد صاحب جريدة العراق وقول روفائيل بطي صاحب جريدة البلاد اللذان اشارا الى جريدة جورنال العراق التي صدرت ببغداد زمن الوالي العثماني داود باشا الذي حكم بغداد من سنة 1816- 1831 أي ان صدور جريدة جورنال العراق كان قبل جريدة الزوراء بأكثر من اربعين سنة ولاسيما ان جورنال العراق كانت جريدة بأسم عراقي (العراق) وليس بأسم عثماني (زوراء) النكره غير المعرفة بألف التعريف اي ليس (الزوراء) ولو كانت زوراء عراقية لصدرت بأسم( الزوراء) بأل التعريف كما ان زوراء التي يتم الاحتفال بها كيوم للصحافة العراقية صدرت باللغة التركية وليس لغة اهل العراق اللغة العربية وان كان تم صدور نسخة عربية لها بعد ذلك بسنوات وزوراء كانت بأدارة عثمانية من رئيس التحرير وهو الصحفي التركي المشهور أحمد مدحت وجميع العاملين في ادارة زوراء وان عمل بها بعض العراقيين لاحقاً كالشاعر الزهاوي مثلاً، كما ان تمويل جريدة زوراء من الادارة العثمانية ببغداد فهي عثمانية التمويل واخيراً فأن موضوعات جريدة الزوراء في بداية امرها كلها مواضيع حكومية من فرامين وسالينات واوامر صادره من الحكومة العثمانية او من الاداره العثمانية في بغداد وتتناول نشاطات.

الولاة والموظفين العثمانيين كالكهيهً و الدفتر دار والمكتوبجي وغيرهم وبالتالي لم يكن في جريدة زوراء شيء من مواضيع الجريدة العادية وان حصل لاحقاً أي ان جريدة زوراء جريدة غير عراقية وانما عثمانية تركية اسماً ولغة وموضوعاً وتمويلاً وتحريراً وادارة كما لاحظنا ذلك.

وسلاماً على محمد باقر التفليسي ( نسبة الى مدينة تبليسي عاصمة دولة جورجيا)، الذي جلب اول مطبعة حجرية الى بغداد سنة 1821 زمن الوالي مدحت باشا ووضعها في مدينة الكاظمية وفي سنة 1830 جلب اول مطبعه آليه وليست حجرية اسماها مطبعة دار السلام حيث طبع فيما طبع كتاب دوحة الوزراء في تاريخ وقائع بغداد الزوراء كما طبع التشريعات والقرارت والاوامر التي اصدرها الوالي داود باشا ومنها جريدة جورنال العراق التي تشير المصادر الى صدورها باللغة العربية وتحرير وتمويل وموضوع وادارة عراقية لان بغداد كانت تتمتع باستقلال ذاتي فترة حكم داود باشا عن السلطة العثمانية والذي يؤلم عدم العثور على نسخ من هذه الجريدة اذ تولى الوالي الجديد علي رضا باشا الذي اطاح بالوالي داود باشا هو ومن معه بحرق الكثير من موجودات السراي وتخريب كل ماله من صله لحكم داود باشا خاصة وان الوالي الجديد صاحب مذبحة المماليك وختاماً نقول ان جورنال العراق صدرت قبل زوراء بأكثر من اربعين سنة لا بل انها سابقة لجريدة الوقائع المصرية التي صدرت سنة 1928م هي الجريدة التي يجب ان تكون موضعاً للأحتفال وتحديد يوم الصحافة العراقية وليس جريدة زوراء العثمانية.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments