حاتم الجريان.. الشيخ الذي رفض التصفيق لصدّام

527 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و:  ماجد مرهج الملحاني: يهمني جدا” ان استذكر رمز من رموز العراق ورمز قبلي قل نظيره في الزمن الصعب الا وهو الشيخ حاتم عبد المحسن الجريان كنت المقرب له بل كان يعاملني معاملة الإبن والصديق الصدوق معه، كنت قريب له في الروح والفكر وتعلمت منه الكثير، لم افارقه ولم بفارقني الا في يوم وداعه.. لهذا بقي في ذاكرتي الأبدية.

وبودي ان انقل بعض الامور المهمة عنه وبكل امانة.

1. تم حل الاف المشاكل للشعب العراقي في قلعة الجريان كادت بعضها ان تكون دموية لهذا له اجر عند الله على اعماله الحسنة، وان سبب حله تلك المشتاكل كونه شخصية مهابة جدا حينما يجلس في الجلسات القبلية كانه الاسد الهصور.

2. لا يكره احد صدره رحب يتسع للاعداء قبل الاصدقاء.

3. لديه رحمة على اقاربه فيسامحهم رغم انه يجد لديهم اخطاء فيتجاوزها بروح طيبة.

4. في عام 1991 وبعد الانتفاضة وشعور النظام السابق بالضعف قام بتوجيه دعوة الى 47 شيخ من شيوخ العراق وهم شيوخ وامراء القبائل الحقيقية وكان المرحوم شيخ حاتم الجريان احدهم لكن الملفت للنظر ان اغلب الشيوخ ال 47 صفقت وهزجت الا شيخ حاتم لم يصفق ولم يهزج فكان محط انظار الكل وخاصة من شاهده على التلفاز وانا احدهم. حتى ان رئيس النظام انتبه لذلك التصرف فسأله انت شيخ حاتم الجريان فاجابه بكلمة واحده فقط (نعم).

4. لم يصاب بالطائفية وعندما طلب منه الامريكان سنة 2007 ان تكون هناك دوريات للبوسلطان على الطريق الدولي وخاصة مقابل اللطيفية رفض رفضا” قاطعا” رغم ان الاميركان قدموا له اغراءات كبيرة جدا لكنه رفض ان يسخر ابناء قبيلته لحماية الارتال الامريكية بل قال لهم انتم محتلون فلا نستطيع الوقوف معكم.

5. قبل وفاته اشرف على تأليف كتاب عن قبيلة البوسلطان ثبت فيه حقائق مهمة وتاريخية.

6. اجتمع رؤوساء عشائر البوسلطان يوم 26/3/2008 اجتماع موسع بقلعة الجريان وبحضور المرحوم شيخ حاتم الجريان وقرروا ان يكون الشيخ علي حاتم الجريان خلفا”لوالده الشيخ حاتم الجريان وبمباركتنا جميعا” كونه خير من يمثل ويتزعم هذه القبيلة العربية الأصل.

  المرحوم شيخ حاتم الجريام مثل تمثال روما لاهل روما فهو لكل الاجيال وكل الازمنة لانه يمثل ازدهارها ورقيها… لهذا الشيخ حاتم الجريان في زمانه وبعد رحيله يمثلنا اينما رحلنا واينما حللنا لانه رمز واعتبره كالجوهرة الثمينة في ارض رملية كلما مر عليها الزمن ازدادت بريقا.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments