حديثو الولادة على قارعة الطرقات في العراق بعد تخلي الامهات عنهم

حديثو الولادة على قارعة الطرقات في العراق بعد تخلي الامهات عنهم

هاف بوست عراقي ـ شهدت مدينة الموصل مؤخراً حالات القاء الاطفال على قارعة الطريق، حيث تم العثور الاثنين الماضي، على رضيعة في منطقة مرآب كراج الشمال، ملقاة فوق إحدى السيارات في مدينة الموصل، تبلغ من العمر اسبوعاً واحداً.

وأفاد قائممقام قضاء الموصل زهير محسن الاعرجي بتشكيل لجنة من قبل القائممقامية وباشراف مختصين وبالتنسيق مع الشرطة المجتمعية، لمتابعة حالات القاء الاطفال الرضع في احياء وشوارع مدينة الموصل ومعرفة اسبابها.
 
وقال الاعرجي ان هذه الحالات لم تكن الاولى ولاالاخيرة في المحافظة”، حيث تمكنت القوات الامنية من رصد مثل هذه الحالات عبر الكاميرات المنصوبة في الاحياء والقاء القبض على امرأتين حاولتا رمي طفل في احد الافرع المجاورة لاحياء مدينة الموصل.
 
وتحدث الكثير مثل هذه الحالات دون موافقة الاهالي، وتعد تصرفات شخصية للنساء، وتحدث عادة خوفاً من العرف الاجتماعي.
 
وتعتبر هذه الظاهرة غير مقبولة في المجتمع العراقي بشكل عام ومنهم المجتمع الموصلي بشكل خاص، وتم رصد بين 7 الى 10 حالات من هذه الظاهرة، منذ منتصف العام الماضي الى هذا العام”.
 
وتم تشكيل لجنة من قبل قائممقامية قضاء الموصل باشراف مختصين وبالتنسيق مع الشرطة المجتمعية لمتابعة مثل هذه الحالات ومعرفة اسبابها”، وهنالك ورش قامت بها بعض المنظمات الانسانية وكذلك المنظات التابعة للامم المتحدة، لاحياء نشر روح التوعية للحد من هذه الحالات”.
 
وحمّل الاعرجي “المجتمع والاسرة” في معالجة هذه الامور، داعياً الاسر الى متابعة ذويهم ومراقبة تصرفاتهم في المنزل او خارجه، للحد من هذه الظاهرة التي تعد دخيلة على المجتمع الموصلي.
  
وتم تداول مقطع فيديو، قبل يومين، لامرأتين تقومان بإلقاء رضيع، في احد الأزقة، قرب منطقة مرآب “كراج” الشمال.
 
وعثر مؤخراً على طفل رضيع مُلقى في سوق للخضار في مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى.

وبات المشهد يتكرر بشكل متزايد حيث اصبح عثور الناس علي أطفال إما أحياء أو أموات في الطرقات والشوارع، امرا عاديا حيث يتم علي الفور إتخاذ الإجراءات اللازمة للطفل الذى يكون علي قيد الحياة، باستدعاء الشرطة ورجال الإسعاف ونقله للمستشفى.

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

61 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments