مفوضية انتخابات العراق تواجه التهديد باستخدام العنف ضدها احتجاجا على النتائج

مفوضية انتخابات العراق تواجه التهديد باستخدام العنف ضدها احتجاجا على النتائج

هاف بوست عراقي ـ يرتفع منسوب التوتر بسبب تهديد مرشحين خاسرين لمفوضية الانتخابات بحمل السلاح واتهامها بسرقة أصواتهم، فيما ردت المفوضية بدعوة المعترضين الى الطعن بالنتائج قانونيا.

وقالت مساعد المتحدث باسم المفوضية نبراس ابو سودة ان التهديدات الموجهة ضد المفوضية مرفوضة وغير مقبولة ومخالفة للقانون الذي سيحاسب من أطلقها، ومبينة انه لا يوجد مبرر لتهديد مؤسسات الدولة.

واظهر فيديو حصل عليه هاف بوست عراقي، مرشح عن بابل يتهم مفوضية الانتخابات بسرقة اصواته، داعياً أبناء عشيرته بالحضور مع أسلحتهم وامهال المفوضية 6 ساعات لإعادة اصواته.

‏القيادي في حركة عصائب أهل الحق، عبد الأمير الدبي، قال في تدوينة تابعها هاف بوست عراقي: لن نتساهل مع من سرق اصواتنا، وان غدا لناظره قريب.

كما اتهم الدبي، المفوضية التأثر بضغوط دول خارجية.

جاءت تدوينة الدبي بعدما ظهر اسمه ضمن قائمة أبرز الشخصيات الخاسرة في الانتخابات.

وأعتبر النائب السابق حسن سالم ان الانتخابات مزورة من الالف الى الياء.

كما قال المتحدث باسم تحالف الفتح احمد الاسدي ان النتائج المعلنة من قبل المفوضية جاءت مخالفة للأشرطة التي لدى المرشحين لذلك اعلنا رفضنا لهذه النتائج وسنقدم الطعون هذا اليوم مع الأدلة والاثباتات.

وقال رئيس حركة وعي، صلاح العرباوي ان المفوضية اربكت الصورة بشكل تام وخلطت الأوراق بشكل غريب والا ماذا يعني عدم احتساب 12 الف محطة وعدم الكشف عن التصويت الخاص؟.

وهددت جهات سياسية خاسرة أخرى باتخاذ اللازم لإعادة النظر بالنتائج وعدم مصادرة أصوات الناخبين، وفقاً لتعبيرهم.

ويستعد مرشحون لتقديم الطعون بنتائج الانتخابات بالطريقة القانونية مبتعدين عن التهديدات، لعدم قناعتهم لعدم مطابقة نتائجهم مع نتائج الأشرطة.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

50 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments