درس من بلاد الفقر والحرب

94 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ كتب المؤرخ العراقي جعفر الحسيني: ميزانية سوريا بكل حكومتها وجيشها وحزبها ومخابراتها واعلامها وسفاراتها وخدماتها… الخ هي ٨ مليارات دولار ( ثماني مليارات دولار فقط ).

وسنويا تقوم بلديات محافظة دمشق، وقبل الشتاء بشهرين، بتنظيف المجاري وتهيئة المدينة لموسم الامطار بما ذلك تبليط الحفر في الشوارع وتجريف اسفلت بعض الشوارع ذات المنحنيات الخطرة تفاديا لانزلاق السيارات عند هطول الثلج ، ولذلك لم يحصل ان فاضت دمشق – على الاقل في العشر سنوات الاخيرة رغم امطارها الغزيرة والتي تستمر لعدة ايام.

نعم في حالات اشتداد المطر تغرق الشوارع لحظتها ولكن بمجرد ان تخف شدته او يتوقف ، تتسرب المياه الى مجاريها ٠٠٠ لتجد الامور طبيعية عندما تخرج في اليوم التالي.

طيب لماذا تفيض بغداد سنويا ؟ الا تكفي 17 سنة او بالدقة 13 سنة او لنقل 10 او 8 او 6 او 4 او 3 سنوات لاصلاح الامر.

اليست هذه المقارنة وحدها تكفي لبيان حجم ماعندنا من فساد وفوضى وسوء ادارة؟.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع رصد المحرر-  ز.ا.و: 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments