رئيس الوقف السني الجديد.. مطرود من جهاز المخابرات الصدامي بسبب الرشاوى.. وكراجات الأمانة شاهدة على سرقاته

2٬058 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- كشفت مصادر من داخل ديوان الوقف السني بان سعد كمبش المكلف بتسيير شؤون الوقف كان ضابط مخابرات في مديرية الإقامة وفي زمن النظام السابق.

وبحسب المعلومات، فانه وبسبب تقاضيه الرشوة لترتيب أوضاع المتهمين والمقيمين في العراق، طُرِد خارج الجهاز إلى أمانة بغداد.

وفي أمانة بغداد افسد في المال حين عمل في كراجات الأمانة وحُكِم عليه بالسجن لخمس سنوات.
 وصدر امر ديواني الاسبوع الماضي بتكليف سعد كمبش بتسيير شؤون ديوان الوقف السني. وجاء في الامر الديواني انه “تم تكليف سعد حميد كمبش بتسيير شؤؤون ديوان الوقف السني ويخول الصلاحيات الادارية والمالية كافة لحين ترشيح من يديرها بالاصالة بعد انتهاء مدة تصريف الامور اليومية”.  

وكشفت وثائق عن ارتكاب الوقف السني، لمخالفة قانونية، بالاضافة الى مخالفة تعليمات الامانة العامة لمجلس الوزراء، تمثلت بتكليف سعد حميد كمبش، بمنصب وكيل رئيس ديوان الوقف، في وقت توجد أوامر استقدام بقضايا نزاهة ضده.

وبحسب الوثائق، فهناك اوامر استقدام ودعوى قضائية صدرت بحق كمبش في وقت سابق من العام الماضي، بقضايا نزاهة وفساد اداري ومالي.

وكانت النزاهة النيابية، قد ارسلت طلب استيضاح الى رئيس مجلس الوزراء، بشأن المخالفات الادارية في الوقف السني، وخاصة تكليف كمبش، والذي يتعارض مع تعليمات الامانة العامة لمجلس الوزراء.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments