هاف بوست

عراقي

Home » رد على صاحبة السيادة: رسالة من خدّام الإصلاح الى ثوار تشرين الثانية المرتقبة

رد على صاحبة السيادة: رسالة من خدّام الإصلاح الى ثوار تشرين الثانية المرتقبة

هاف بوست عراقي ـ المتستّر تحت اسم (صاحب السيادة) وصاحِبْ عبارة ( وردتني معلومات) الذي ينشر تخاريفه كل يوم، هو مصدر مرتبط بالجيش الالكتروني للاطار الثلاثي، وهو مكشوف، ولم تعد نبوءاته التي يستمدها من عواطفه السياسية، تثير اهتمام الشعب العراقي الذي هو ضحية قوى الاطار،  ودولتها العميقة الفاسدة.

–       المخطط الانقلابي الذي يتحدث عنه هذا المأزوم ، في يوم الجمعة 17 يونيو/ حزيران القادم ، هو خوف واضح من ثورة الجياع، لان قوى الاطار والدول الداعمة لها تنتظر كل يوم، متى يحصل الانفجار الشعبي على غرار ثورة تشرين  العام ٢٠١٩.

–       سوف ترفع صور السيد الصدر  المفدى ووالده الشهيد، في اية ثورة شعبية مقبلة، لان التيار بكل وضوح سوف يؤيد اية ثورة للإطاحة بقلاع الفاسدين في الخضراء.  كما إن الشعب الثائر هو صاحب الخيار، لانه يدرك إن  لا نجاة الا بركوب سفينة آل الصدر.  إن  خوف تلك القوى من  التظاهرات جعلها تستبق الاحداث بمنشورات مغايرة للحقيقة علها تفشل الثورة، أو تؤجلها.

–   الشعب الان وليس في الغد، يحمّل الاطار الشيعي، والقوى المنفلتة، والجهات المدعومة من الخارج مسؤولية  تعطيل تشكيل الحكومة واقرار الموازنة، وهو امر يتبناه خطاب التيار الصدري، بكل وضوح، ويعتقد أن تلك القوى باتت تشكل خطرا على الشعب العراقي.

-يحذر التيار الصدري من إن قوى الاطار ستقوم بعمليات اغتيال الناشطين، وسوف تتعاون مع متظاهرين منفلتين للصدام مع القوات الأمنية واغتيال بعض افرادها، لتشويه صورة الثورة، تماما كما فعلت مع ثورة تشرين، وما تخللتها من قتل للمتظاهرين بيد باردة على ايدي  القوى المنتظمة اليوم في صفوف الاطار.

-تؤكد سرايا السلام والخلايا المسلحة التي تؤتمر بأوامرها انها مستعدة لحماية المتظاهرين، ولهذا تهيب بالمتظاهرين المحافظة على السلمية بشكل واضح، لان السرايا تعتقد إنها لا تتدخل الا اذا وجهت تلك القوى، الرصاص الى العراقيين الابرياء كما فعلت في تشرين. وهذا يعني أن التيار الصدري لن يترك تشرين الثانية بلا حماية هذه المرة.

-نوجهّ الإنذار الى القنصليات والسفارات الأجنبية بعدم التدخل في أي حراك شعبي مقبل، والا فانها ستكون عرضة لهجوم المتظاهرين عليها.

  -أيضا، نقول للمتظاهرين المدنيين أصحاب الثورة الحقيقية، أن تشرين الثانية يجب أن ترفع شعارات الحق والوطنية بعيدا عن التبعية للخارج ورفع شعارات غريبة على ديننا ومجتمعنا.

-نحن متيقنون من أن الثورة شاملة، وسوف لن تتركز في الوسط والجنوب فقط، كما يزعم بوق الاطار التنسيقي، بل ستكون بغداد قلبها والخضراء، مقصدها، وسوف تزيح الفاسدين والعملاء الى الابد.

-نقول للثوار أن عليكم أن لا تتعرضوا للمؤسسات الأمنية والحكومية والوزارات والمخازن لان اعداءكم يريدونها فوضى وعنف لكي يقتلونكم بدم بارد.

– بدأت ابواق أعداء الشعب من الان تشيع بان السيد مسعود بارزاني، ومحمد الحلبوسي، وقوى التحالف الثلاثي، سوف

تزج بمناصريها في التظاهرات وذلك لتشويه صورة الثورة، فاحذروا من ذلك.

-سوف تعمل قوى الاطار على الإعلان عن تبنيها مطالب المحاضرين والخريجين والعاطلين، وكل ذلك عملية تخدير لكم

فانتبهوا، لان ذلك ما هو الا مورفين لتخديركم، لان لا مشاريع لديهم لاستيعابكم، ولا خطط.

-اشترت قوى الاطار التنسيقي على عكس ما تتحدث به ابواقهم مواقع الكترونية عميلة ، بحدود العشرين موقعا يدار

الكثير منها من خارج البلاد، وقد تم رصدها بدقة، كما انشات قنوات تلغرام عديدة واكثر من ثلاثين مجموعات واتساب تضخ الأكاذيب حول تشرينكم الثانية القادمة.

-سوف تبدا قوى اللا دولة والتبعية بتنفيذ مخططاتها بان القضاء مسيس من وجهة نظر التيار الصدري، قاصدة بذلك

خلق حالة تضاد بين التيار والقضاء فيما الحقيقة هي عكس ذلك تماما، لانها حين تبدأ الثورة سوف تبدأ بقتلكم في

غياب قضاء نزيه وعادل بعدما تكون قد نجحت تلك القوى في ترهيبه.

-لازالت تلك القوى تضرب على وتر الكتلة الأكبر، وهي تعلم جيدا أن الشيعة هم الضحية الأولى لقوى الفساد،

فعلى مدى نحو عقدين، اتخمت تلك القوى نفسها بالمليارات، وتحول سياسيوها ، ومجاهدوها الى قطط سمان لا تقوى على الحركة من فرط السمنة، لكنها تدرك تماما أن ثقة الشيعة بها معدومة، ولذلك فهي تعمل على محاولة استرداد  تلك الثقة عبر خطاب الكتلة الأكبر ، وهي كلمة حق يراد بها باطل وفساد.

خدام وثوار الإصلاح

نص صاحبة السيادة

المخطط الكامل لانقلاب سياسي صدري مرتقب أشد فتكا من تشرين

 

وردتني معلومات من مصادر متعددة وثيقة الصلة تكشف تفاصيل ماوصفته ب”مخطط انقلابي سياسي صدري”، يحاكي ثورة تشرين، لكنه الأسوأ منها، وبدأ التحضير والتعبئة له منذ يوم 10 أبريل/نيسان الماضي.

 

1. ينطلق تنفيذ المخطط يوم الجمعة 17 يونيو/ حزيران القادم (حسب اتفاق أولي، وقد يؤجل الى 15 تموز) بتظاهرات شعبية صاخبة جدا باسم (ثورة الجياع)، وبمطالبات بتشكيل الحكومة واقرار الموازنة، يستنفر التيار فيها جميع قواعده.

 

2. سيمنع التيار قواعده من رفع صور السيد الصدر او أبيه، اي شعار صدري، او حتى الافصاح عن انتمائهم السياسي للتيار، لتضليل الراي العام وتسويق التظاهرات اعلاميا بانها “ثورة شعبية”، وخداع البسطاء للانضمام لها دون ان يعرفوا من ورائها.

 

3. كل الشعارات والخطابات ستستهدف الاطار الشيعي، والحشد الشعبي والفصائل، واتهامهم بالتبعية لايران، والقتل، والسلاح المنفلت، وتحميلهم مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة واقرار الموازنة، والاضرار بمصالح الشعب، وبتعيينات الخريجين، وبالبطالة.. الخ.

 

4. سيتم افتعال صدامات مع القوات الامنية منذ اليوم الاول، ليسقط ضحايا، ويكون ذلك مبررا للتصعيد بأعمال انتقامية وشغب واسع جدا، وستشارك فيها خلايا خاصة من سرايا السلام، ممن اداروا حراك تشرين باسم “القبعات الزرقاء”. وسيتم مهاجمة وحرق مقرات احزاب الاطار عن بكرة أبيها، وبيوت قياداته، ونوابه، وقادة الحشد والفصائل، ومؤسسات قضائية، وأخرى تديرها عناصر إطارية، بجانب القنصليات الايرانية، وقد تشهد اعمال عنف أبشع مما شهدته ساحة الوثبة.

 

5. ستنضم مجاميع ومنظمات مدنية موصوفة انها “تشرينية” وهي في الحقيقة انشأها التيار خلال ثورة تشرين، ومجاميع شبابية تعمل لمن يدفع، ومجاميع سنية مرتبطة بالحلبوسي سبق ان شاركت بثورة تشرين.

 

6. ستتركز احداث العنف في المحافظات الوسطى والجنوبية بدرجة أساسية، وتسود فوضى عارمة، تنتقل الى مركز العاصمة بغداد تدريجيا وتبلغ أوجها فيها يوم 17 يوليو/ تموز بمحاولة اقتحام المنطقة الخضراء.

 

7. تم اختيار التوقيتات بدقة، بالتزامن مع بدء فراغ مخازن وزارة التجارة من الحنطة والمخزون الغذائي، واشتعال موجة غلاء سعرية، واستفحال أزمة المياه بشدة، وأزمة الكهرباء.

 

8. سيدعم بارزاني المخطط لوجستيا انتقاما من موقف الاطار باسقاط مرشحه زيباري، ووقوفه وراء قرار المحكمة الاتحادية حول نفط كردستان، وليكسب تعطيل قرار المحكمة بشأن النفط والغاز.. كما سيدعم الحلبوسي المخطط لوجستيا، وميدانيا بمجاميع سنية سبق أن شاركت في ثورة تشرين، لايمانه بان “في دمار الشيعة عز للسنة”، وكفرصة للتخلص من خصومه، والاستبداد سلطويا.

 

9. عمل التيار منذ نهاية رمضان بتغذية احتجاجات (المحاضرين والخريجين والعاطلين وغيرهم)، لاستغلالهم بمخططه المرتقب، حيث ان قانون الطواريء لا يتضمن أي تعيينات، وسيحمل المسؤولية على الاطار بدعوى تعطيله الموازنة، وسيضمهم الى ساحاته، لزيادة زخمها، والتضليل بانها ثورة شعبية.

 

10. بدأ التيار منذ 10 أبريل/ نيسان بتفعيل 12 قناة تلجرام أخبارية، تقودها منصة (الجدار نيوز) التي روج لها “وزير القائد”، وتتبنى خطاب ضد الاطار والحشد والمقاومة وانصارهم أبشع من خطاب داعش والوهابية بكثير جدا، وفيها تعبئة بالحقد وتحريض علني على الانتقام.. كما اشترى 8 صفحات فيسبوك مشهورة تابعة لتشرين، وانشأ عدد هائل من الحسابات الوهمية في تويتر وفيسبوك وأنستجرام.

 

11. يمهد التيار لمخططه من خلال  تسقيط الدستور العراقي ووصفه بدستور الاحتلال- كما ورد  على لسان مدير مكتب الصدر حليم الفتلاوي، وتسقيط المحكمة الاتحادية بحملة شرسة، كما حدث مع النائبة مها الدوري بمؤتمرها الصحفي بالبرلمان حيث حرضت على المحكمة بشكل سافر، وهو اخطر تطور ان يصبح البرلمان منبرا لتسقيط الدستور والمحكمة العليا.. فهو يعني اسقاط الدولة، وإطلاق أبواب الفوضى الخلاقة.

 

12. يسعى المخطط الى ضرب الاطار الشيعي سياسيا، واقصائه نهائيا، باستغلال قوة فوضى الشارع لترهيب نواب الاطار والمستقلين واجبار بعضهم للانضمام لتحالفه او على حضور جلسة انتخاب الرئيس (كمطلب شعبي للمتظاهرين) وتمرير مرشح الديمقراطي لرئاسة الجمهورية، والذي بدوره سيكلف الكتلة الصدرية بتشكيل الحكومة، ليشهد العراق بذلك أول انقلاب سياسي على الحكم الشيعي منذ 2003م..

 

 كل ماورد أعلاه هو لسيناريوهات يتبناها التيار للمرحلة القادمة، فيما لو لم يطرأ متغير يقوده لمبتغاه في الاستحواذ على السلطة دون كل ذلك.. وليس بالضرورة كل مايفكر به سيكون قادر على تنفيذه. فالعراق بلد محكوم بحسابات أقليمية ودولية، كما أن التوقعات ترجح في حال انفلات الاوضاع ان يكون للسيد الكاظمي دورا حازما متوازنا يعيده للواجهة مجددا، وقد يؤهله دوره بان يكون رجل المرحلة..

 

صاحبة السيادة

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

5 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Inline Feedbacks
View all comments
trackback
24 مايو، 2022 22:21 --24 مايو، 2022

[…] هاف بوست % | رد على صاحبة السيادة: رسالة من خدّام الإصلاح… […]

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x