صفقة فاسدة بين القوى المتنفّذة لتنصيب مدير بلدية للحلة متهم باختلاس 15 مليار دينار من أموال المجزرة النموذجية

هاف بوست عراقي ـ كشفت مصادر لـ هاف بوست عراقي، الاثنين 1 آذار 2021، عن صفقة لاعادة تنصيب نصر محمد جودة مدير بلدية الحلة الاسبق المتهم باختلاس 15 مليار دينار في صفقه بيع المجزرة النموذجية في بابل.

واضافت المصادر، انه تتم الان محاولة  اعادة مدير البلدية مقابل التستر المتبادل على فساد القوى الحزبية المهيمنة على بابل، فيما يطالبون متظاهرون، القضاء والادعاء العام بالتحقيق في موضوع المجزرة النموذجية.

وكانت محكمة جنح الحلة في محافظة بابل قررت حبس مدير بلدية الحلة السابق لمدة سنة لادانته بقضايا تتعلق بفساد في المال العام.

وشيدت المجزرة النموذجية الحديثة قبل 6 سنوات وعلى حساب بلدية الحلة بالأجهزة والمكائن والمعدات بمبلغ قدره أكثر من 10 مليار.

وقال المتظاهر علي الفتلاوي، عبر التواصل معه عن طريق ماسنجر، ان احد أسباب التظاهر، هو الاستياء العارم من الأحزاب التي تتقاسم منذ ٢٠٠٣ الأموال المرصودة للمحافظة عبر مشاريع وهمية، يشترك في فسادها حتى بعض نواب المحافظة في البرلمان، مشيرا الى ان منصب المحافظ هو رمز الفساد الحزبي، وهو القطب الأول المسؤول عن الفساد الذي تمارسه القوى المتنفذة، والتي تسكت أصوات المعارضة سواء بجماعاتها المسلحة،  وعصابات مهيئة للاجهاز على أي جهة تعارض الفساد او تكشفه.

ويتهم مواطنو بابل جهات سياسية ونخب برلمانية سابقة بينهم حنان الفتلاوي، بتحويل المحافظة الى خراب، عبر سرقة الميزانية، والاستحواذ على قطع الاراضي الزراعية وتقاسم اموال المشاريع الوهمية.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

173 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments