طق الاصابع.. عادة عراقية تعود اصولها الى الحضارة الاشورية

هاف بوست عراقي ـ  يُعتقد أن عادة “طق الاصابع” خلال الاحتفالات في العراق تعود اصولها الى الحضارة الأشورية، اذ تظهر جدارية آشورية رجلا بزي أسد وهو يطق الاصابع خلال الاحتفال بانتصار الملك “تغلاث بلاصر الثالث” في القرن الثامن ق.م.

والآشوريون هم من الأكديين الذين قطنوا المنطقة الشمالية من حوض نهر دجلة، بعد الهجرة من منطقة بابل خلال العهد الأكدي.

وقامت الحضارة الآشورية في شمال بلاد ما بين النهرين، وتوسعت في الألفية الثانية ق.م. وامتدت شمالاً لمدن نينوى، نمرود وخورسباد.

واشتهر الآشوريون بصيد الأسود، وعرفوا بالقوة والبأس، ومن أشهر إبداعاتهم تطوير وسائل الدفاع والحصار وأدوات القتال، وبرزوا في فنّ النحت وصنع التماثيل ولاسيما تماثيل الثيران المجنحة.

وأشهر ملوك الحضارة الاشورية هم، آشور ناصربال الثاني، وسنحاريب، وآشور بانيبال.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

112 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments