هاف بوست

عراقي

Home » عدنان أبوزيد” السياسة تفرّق بين عبد الملك بن مروان.. والقرآن

عدنان أبوزيد” السياسة تفرّق بين عبد الملك بن مروان.. والقرآن

هاف بوست عراقي ـ 

 لقطات دفينة في التأريخ

عدنان أبوزيد

كان عبد الملك بن مروان (26 هـ – 86 هـ / 646 – 705م) قبل أن يصبح خليفة للمسلمين، زاهدا عابدا منخرطا في العبادة لا يكاد يفارق مسجد الرسول، وحين يقرأ القرآن تقشعّر الأبدان من حلاوة صوته وخشوعه .

تقدم عبد الملك، الفقهاء الزهّاد، عالماً وزاهداً، وهو الذي حفظ القرآن عن عثمان بن عفان.

 

لكن عبد الملك ما إنْ تولى السلطة، حتى أطبق المصحف، وأبعده عن يديه، وخاطبه من على بْعد: هذا آخر عهدي بك.  

 

انها السياسة.. وذلك الدين، ومن وجهة نظر عبدالملك، انهما ضدان لا يتآلفان.

ولاحقا.. اصبح الزاهد الواعظ حافظ القرآن، ملِكا وسلطانا، لا يُشق له غبار في القسوة والحرب وإبادة الخصم، وقد حكم الناس بالشدة والمال. 

 

تذكّر وتأمّل  

 

 

 

لقراءة المقال باللغة الانكليزية أنقر على الايقونة (يمين المقال)

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
ArabicEnglish
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x