هاف بوست

عراقي

Home » عدنان أبوزيد: المراجع تتدخّل

عدنان أبوزيد: المراجع تتدخّل

هاف بوست عراقي ـ  عدنان أبوزيد :

تناهى إلى مسامعي إن المرجع الديني السيد حسين الصدر، يتوسّط لرأب الصدع بين الإطار والتيار الصدري.

بيْد أن خطوات الوسيط لم تعبر عتبة الخلاف بين نوري المالكي، ومقتدى الصدر، لكنها أحدثت خرقا في إمكانية اللقاء بين هادي العامري ومقتدى الصدر، وهو انجاز متواضع على اعتبار إن التيار الصدري -في الأصل- يريد استمالة هادي العامري اليه، وقد وصفه بالطيّب والمجاهد، مقارنة بالأوصاف السيئة الموجّهة إلى نوري المالكي، ومحاولات تهميش دور قيس الخزعلي.

والمرجع حسين الصدر، صاحب علاقة خاصة مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في مجالات الاعلام ومراكز البحوث، ومشاريع الحوار بين الأديان والثقافات، ولهذا، فإن مبادرته مرتبطة بمشروع الحوار الذي أطلقه الكاظمي، وتمضي معه على نسق واحد.

والمبادرة جاءت في وقت حرج، بعد اطلاق مقتدى الصدر، مشروع حل البرلمان، ويراد منها ليس معالجة الازمة الحالية، فقط ، بل تدشين صفحة بيضاء ناصعة، بين التيار الصدري والقوى الشيعية الأخرى، وجس نبض التمديد المحدود للكاظمي كرئيس تسوية.

وقد يبدو هذا المسعى صعبا بعد اعلان مقتدى الصدر ان هذه القوى يجب أن لا يكون لها مكان بعد الانتخابات المفترضة المقبلة.

لكن وراء الأكمة ما وراءها، وفي السياسة كل شيء ممكن، إلا الزجاج المكسور، إذ يستعسر لصقه من جديد حتى بأقوى أصماغ الوساطات.

تأمّل

 

 

 

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x