عرفات يساند صدام بحرب الكويت بسبب الملك حسين.. قرارات مهلكة اصبحت دروسا وعبرا

485 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر-  حيدر الزيدي: ياسر عرفات كان من المؤمل ان يدخل التاريخ كواحد من الزعماء الذين اوجدوا دولة من عدم لكن ابو عمار ضيعه صدام حسين .

كانت الكويت هي الهلاك ونقطة الضياع في تاريخ هذا السياسي العصامي المهندس المدني الذي انخرط في السياسة ولكنه ختم تاريخه بهذا الموقف المدمر .

لماذا أيد عرفات صدام …سؤال سيظل يتكرر في التاريخ …ألم يكن بوسعه ان يكون محايدا وهذا اضعف الايمان ويحفظ ماء الوجه والكويتيين سيتفهمون ؟؟

لماذا اندفع وايد صدام ونسي مواقف الكويت حكومة وشعبا تجاه الشعب والقضية الفلسطينية؟ خصوصا وان هناك (٦٥٠ ) الف فلسطيني يعيشون ويعملون في الكويت وبعضهم حصل على الجنسية الكويتية.

يرى البعض ان عرفات حيره موقف الملك حسين الذي وقف مع العراق وبصورة محيرة ومثيرة للتساؤل و لاخر المشوار وكان لسان حال ابو عمار مادام الملك مع العراق فإن القضية ستحل ويجدون لها مخرجا وبهذا اندفع عرفات يزاحم ويزايد الملك حسين في تأييده لصدام .

وضاع كل شئ …ضرب صدام وسحق جيشه وفرض عليه حصار تاريخي كان نقطة الانطلاق لاسقاط نظامه، اما عرفات فكان الخاسر الثاني في ورطة الكويت .

تناقص عدد الفلسطينيين المقيمين في الكويت الى( ١٠٠ ) الف وضاعت مليارات الدولارات والفوائد والاعمال والمشاريع والاستثمارات التي كانت تمثل عصب الحياة لمنظمة التحرير .

واخيرا جاءت اوسلو لتجهز على كل شئ …كل شئ حتى … نقل عرفات بطوافة الى مطار عالية ومنه الى باريس في رحلة ابدية تتوج موقف وقرار خاطئ بل و مدمر .

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments