عائلة طالباني تطرد لاهور لتورطه في تهريب النفط والاسلحة مع جماعة قنديل

عائلة طالباني تطرد لاهور لتورطه في تهريب النفط والاسلحة مع جماعة قنديل

هاف بوست عراقي ـ ترى التحليلات ان من أسباب الخلاف داخل عائلة طالباني هو ان افراداً من العائلة يترأسون شبكات تهريب النفط وتجارة المخدرات والاسلحة بالتعاون مع جماعة قنديل ومجموعات مسلحة.

وتقول مصادر ان لاهور شيخ جنكي يشارك فصيلاً مسلحاً في تهريب نفط كركوك الى دولة مجاورة.

ومن المرجح ان يكون عمل لاهور في السوق السوداء هو من الأسباب الرئيسية التي اشعلت وتيرة الخلاف داخل العائلة بشكل خاص وفي الحزب والسليمانية بشكل عام.

وكشف مصدر سياسي مطلع، الاثنين 19 تموز 2021، عن وصول مبعوث الرئيس الأميركي لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك، إلى مدينة السليمانية، لحل خلافات الاتحاد الوطني.

وقال المصدر إنه بعد تدهور الخلافات واتساعها داخل الاتحاد الوطني وإعلان بافل طالباني تنصيب نفسه رئيسا للحزب وتجريد لاهور شيخ جنكي من جميع مناصبه، دخلت عدة وساطات لحل الأزمة التي آثرت على الأوضاع في السليمانية.

وبدأ بافل طالباني وبعد نجاح انقلابه على أبن عمه شيخ جنكي، بتصفية المؤيدين للاهور داخل الحزب.

وقال المؤرخ الامريكي مايكل روبين في مقال له نشره معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ان الانقسامات الحزبية ليس فقط بين العائلات الحاكمة في كردستان العراق ولكن أيضًا داخلها ليست جديدة.

وتابع روبين: أمر قوباد طالباني شقيق بافل على ما يبدو بمداهمات كل من وسائل الإعلام وتلك التابعة للاهور وتقوم القوات باعتقال الصحفيين. في الواقع يبدو أن عائلة طالباني عازمة على القضاء على واحدة من أكثر البيئات الإعلامية حرية في العراق.

وأعلن المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الاحد 18 تموز 2021، قراره بتجريد الرئيس المشترك للحزب لاهور شيخ جنكي من كافة صلاحياته وتسليمه للرئيس المشترك بافل طالباني.

وجاء في وثيقة صادرة بتوقيع مقرر المكتب السياسي للحزب إنه وفقا لاجتماع حول الخلاف بين الرئيسين المشتركين للحزب بافل طالباني، ولاهور شيخ جنكي اقر أعضاء المكتب السياسي هذا القرار بالأجماع:

1 ــ يسلم الرئيس المشترك لاهور شيخ جنكي كافة صلاحياته إلى الرئيس المشترك بافل طالباني لحين الانتهاء من تعديل النظام الداخلي.

2ــ القرار يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من تاريخ صدوره.

وقال مراسل هاف بوست عراقي ان غضبا عارما بين اهالي السليمانية من تسلط العوائل الحاكمة على مقدراتهم.

والسبب الحقيقي وراء كل ذلك هو محاولة تسميم بافل طالباني.

وكشفت مصادر‏ عن ان محمد تحسين، وهو مسؤول جهاز المخابرات في السليمانية، ونائب رئيس جهاز مخابرات كردستان، واخ النائبة آلاء طالباني، حاول قتل بافل طالباني، بالسم.

وأفادت المصادر ان بافل اكتشف ذلك، فطرد محمد طالباني من منصبه الذي يحسب على لاهور شيخ جنكي الذي يرأس الاتحاد الوطني الكردستاني بالشراكة مع بافل.

يتزامن ذلك مع نقمة عارمة، على الأوضاع في السليمانية، بسبب تسلط اقلية من الأسر الحاكمة على الثروة والمناصب.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

130 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments