علب البلاستيك تطوف في انهار العراق وتحولها الى مكب نفايات.. والوعي والظاهرة على علاقة عكسية  

علب البلاستيك تطوف في انهار العراق وتحولها الى مكب نفايات.. والوعي والظاهرة على علاقة عكسية  

هاف بوست عراقي ـ وثقت صورة حصلت عليها هاف بوست عراقي، الاثنين 19 تموز 2021، تحول نهر جاري يمر بمدينة القاسم في بابل، الى مكب للنفايات بعدما غطت العلب البلاستيكية والنفايات سطح النهر.

ولم تعد مياه الأنهار في العراق عذبة نقية مثلما كانت في الماضي، فالتقارير البيئية والطبية تتحدث عن ارتفاع معدلات التلوث.

وتعزو التقارير البيئية، تلوث مياه الأنهار لرمي قناني الماء البلاستيكية والنفايات الخفيفة في الأنهر عند مرورهم بالقرب منها.

وتطوف القناني البلاستيكية والنفايات الخفيفة على سطح الماء مما تشكل عائقا امام مرور النباتات الضارة والنفايات لتتراكم حولها، وبعد ساعات قليلة تُغطي النفايات جزئاً كبيراً من الأنهر.

ويقول المواطن محمد علي: يقوم المارة أو أصحاب السيارات برمي قناني المشروبات الغازية أو المياه في الأنهار بعد الانتهاء منها وكأنها مكب نفايات.

سائق التكسي ضياء رافد يقول ان رمي الاوساخ في المياه الجارية والمبازل أصبحت عادة لدى العراقيين وكأنها فعلاً خُصصت لذلك.

وبعد انسداد مجاري المياه بسبب تراكم النفايات فيها، يشكو أهالي المناطق الزراعية من نقص المياه أو انقطاعها على أراضيهم مما ينذر بخطر موت المزروعات.

وغالباً ما تتأخر دوائر الموارد المائية في معالجة المشكلة، مما يضطر الأهالي للسباحة في المياه وتنظيفها من النفايات العالقة.

وتُطلق حملات توعية يقودها شباب مستائين من تفاقم الظاهرة، الا ان تلك الحملات لا تشهد اقبالا واسعاً من رواد مواقع التواصل الاجتماعي رغم خطورة الظاهرة.

ويطالب ناشطون، وزارة الموارد المائية والدوائر الخدمية في المحافظات بالتعاون لتغليف الأنهار لتلافي سقوط النفايات فيها والحفاظ على نقائها.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

63 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments