فاضل البراك.. صندوق اسرار صدام وقصة الاعدام.. بماذا وصف سلوكيات عديّ

686 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ رصد المحرر- ز.ا.و: كتب شامل عبد القادر: قصة اعدام اللواء فاضل اليراك اكثر اثارة ولغزا من قضية صعوده السريع وتوهجه وتالقه بعد سنوات من الانتساب لحزب البعث وتعاونه المبكر مع ابن مدينته صدام حسين!.

انتسب البراك للبعث قبل ان يعرف اخوة صدام غير الاشقاء مثل سبعاوي ووطبان وربما برزان ايضا اسم البعث او حزب البعث حيث كان هؤلاء الاخوة الثلاثة لصدام حفاة معدمون جوعى في قرية العوجة وعندما نجح صدام عام 1968 بالتالق السريع بفضل رعاية احمد حسن البكر المطلقة له غادر هؤلاء المعدمون مدبينة العوجة قادمين الى بغداد لعلهم يعثرون على عمل متواضع عن طريق صدام!.

كان البراك متعلما وحائزا على شهادة الاعدادية قدم اوراقه للكلية العسكرية وقبل فيها وتخرج ملازم وما اكبر مرتبة ومركز الضابط لدى اهل العوجة او بين اقارب صدام انذاك ..

تعرض البراك للفصل بعد انقلاب 18 تشرين الثاني واشتغل في المخابز وعندما نجح انقلاب 17 تموز 1968 كان البراك واحدا من عشرات الضباط الصغار مصطفين مع حزبهم وعين مديرا او سكرتيرا للرئيس البكر لكنه سرعان ما ترك منصبه بعد خلاف طارئ مع البكر لكن صدام التزمه ودافع عنه .. كان البراك ملازما للبكر مرافقا له في جولاته وزياراته .. وفي عام 1969 تسلل البراك الى تنظيم متامر مدبر من العميد عبدالغني الراوي ورعاية ايران الشاه واخبر صدام بذلك الذي امره ان يتوغل مع تنظيم المتامرين لمعرفة اسرارهم وفي كانون الثاني 1970 اعلن عن اكتشاف مؤارمة الرواي وكان البراك هو الرجل المندس بين جماعة الراوي ففشل الانقلاب في لحظة ولادته!.

بدت كفاءة البراك عندما اسند اليه منصب مدير الامن االعام واتضحت كفاءته الامنية في تطويق الحزب الشيوعي العراقي عام 1978 وعندما زاره صدام شخصيا في المديرية واعطاه توجيها خاصا بعدم ملاحقة اعضاء اللجنة المركزية وتركهم يغادرون بسلام ارض العراق الى اي دولة يرتاون ومحاصرة الكادر الشيوعي الوسطي واعضاء الحزب البسطاء وبالفعل شن البراك حملة شرسة ضد الشيوعيين وهو اول مدير امن عام ادخل الحاسوب في عمل الامن العام وهو اول مدير امن اعتمد صيغة انتزاع اعترافات الخصم من خلال اعتقال زوجة المعتقل او امه اوشقيقته والتلويح باغتصابهن في حالة امتناعه عن الاعتراف!.

كان البراك مطلعا بدقة على طبيعة اعمال الكي جي بي ونقل تقاليد عملها الاسود المخزي مع المعارضين الى مديرية الامن العام وبرزنجمه ورضى عنه صدام بعد تصفية الحزب الشيوعي ثم انصرف البراك الىىتصفية حزب الدعوة الاسلامية!.

لقد كان البراك ذكيا ..
في موسكو عين ملحق عسكري ثم مسؤولا عن شعبة موسكو وتعامل مع المرحوم مرتضى الحديثي سفير العراق في الاتحاد السوفيتي ونال شهادة الدكتوراه عن دور الجيش العراقي في حركة مايس 1941وقيل ان عددا من دكاترة جامعة بغداد ساعدوه في كتابة رسالته الاكاديمية!

برغم انتساتبه الى تكريت وقربه من صدام فقد دخل البراك اللعبة الدموية مع الاخوة غير الاشقاء لصدام بعدخلافهم حول خطوبة رغد لحسين كامل وزعل صدام عليهم بعد استقالاتهم الجماعية!

وجه صدام البراك ان يعمل على ازالة اي اثر او تاثير لبرزان في جهاز المخابرات كما وجهه بمراقبة سبعاوي الامي الجاهل وشقيقه العنيد وطبان.

نجح البراك في تحجيم الاخوة غير الاشقاء الذين اضمروا الكراهية والحقد له وعندما عادت المياه الى مجاريها بين صدام واخوته قام بتعيين سبعاوي الامي مديرا لجهاز المخابرات وعين الاخر وزيرا للداخلية !!
كان صدام يوزع المناصب والوزارات على اقاربه وافراد عائلته كما لوكانت الدولة العراقية ملك ابيه!

وقرر برزان وسبعاوي ووطبان زرع الاحقاد في قلب صدام ضد البراك ونجحوا في ذلك ورتب سبعاوي ملفا واتهاما للبراك بتهمة التجسس لالمانيا!

ونقلا عن مصدر موثوق تحدث لي عن الساعات الاخيرة في حياة البراك انه تعرض الى تعذيب شنيع كان ينفذه سبعاوي شخصيا للانتقام منه والتشفي به وعندما اقتيد الى قرية العوجة حيث جمعوا افراد عشيرة البراك قال سبعاوي لهم ان البراك جاسوس وعميل لدولة اجنبية .. قال المصدر الذي كان حاضرا في تلك الجلسة انه لمح البراك الذي قيدت يداه وطالت لحيته يبتسم في وجه اقاربه الذين كانوا يصغون الى سلسلة من الاتهامات التي كان يعرضها سبيعاوي عليهم .. كان البراك يبتسم في وجه سبعاوي كنا لوكان يقول له : والله تكذب ياخسيس!

اعدم البراك ..

وتزوج برزان من زوجة البراك وهي شابة جميلة من تكريت ايضا .. وكان برزان يزعم امام الاخرين انه مجنون في حب زوجته احلام ابنة خير الله طلفاح والذي حنطها في سرداب في سويسرا وهذا البرزان المجنون بزوجته احلام يقدم على الزواج من زوجة البراك !!

قال لي زوج خالة زوجة البراك انها وافقت على الزواج من برزان بعد اعدام زوجها ليس حبا ببرزان الذي كانت تكرهه في اعماقها وكانت تحب زوجها فاضل البراك لكنها تنازلت واضطرت للزواج من برزان لكي تسهل على بناتها الزواج من دون اي عوائق خاصة بعد اعدام والدهن وكانت زوجة البراك تعتقد انها بزواجها من برزان سيشجع الاخرين على التقدم بطلب يد بناتها وبالفعل هذا ماحصل اذ تزوجن احسن زواج وحققت زوجة البراك هدفها من زواجها ” المصلحي ” من برزان ..

لمعلومات القارئ عندما اعدم فاضل البراك اصيبت زوجته بمرض السرطان لكنها لم تخبر احدا بمرضها حتى عندما تقدم برزان للزواج منها لم تخبره ابدا .. وعندما اعتقل برزان بعد عام 2003 تقدمت زوجة البراك بطلب الطلاق من برزان وبالفعل طلقها وعلق انها لاتستحق ان تعيش معه !
ماتت زوجة البراك متاثرة بالمرض اللعين رحمها الله .
لايوجد اي دليل على اتهام البراك بالتجسس اونقل معلومات عن العراق لالمانيا اواته كان يجند صباح الخياط لارسال المعلومات وكثير من اللغط لكن الحقيقة هي ان البراك كان غير راض نهائيا عن سياسة صدام وادارته للحكم بعد هزيمة الكويت!

وكان البراك هوالرجل الوحيد بعد صدام يعرف لغز دخول صدام للكويت لانه كان المفاوض الرئيس عن صدام مع الامريكان عام 1988 وقالوا له ان الكويت هي جائزة صدام حسين بعد نهاية الحرب مع ايران!

كان البراك من رجال الامن ومن اشهر الجلادين وقاد حملات قاسية وابادة جماعية ضد الشيوعيين والدعوة.

قال لي صديق من المقربين جدا للبراك انه كان ينقل له نبض الشارع العراقي ضد اولاد الرئيس صدام وخاصة سلوكيات عدي الشاذة فيعلق البراك بالحرف الواحد :” يمعود اذا هي السمجة من راسها خايسة “!!

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments