فيلم استقصائي يجيب على السؤال: من قتل هشام الهاشمي؟

هاف بوست عراقي ـ حقق فيلم استقصائي في قضية اغتيال الخبير الأمني البارز في العراق هشام الهاشمي، محاولا كشف هوية القاتل الحقيقي.

يشير الفيلم الى انه في إحدى آخر مقابلاته الصحفية في حزيران يونيو 2020، وصف الهاشمي عودة ظهور تنظيم داعش الارهابي بأنه شبيه بمرحلة تمرد تنظيم القاعدة، وبأنه لا يشكل تهديدا بالاستيلاء على أراض مثلما كان الحال عام 2014.

بعد ثلاثة أسابيع من هذه المقابلة، اغتيل الهاشمي رميا بالرصاص أمام منزله في بغداد، في تموز 2020.

في البداية، اعتُقد أن المسؤولية تقع على تنظيم داعش الارهابي، لكن الفليم  يتضمن شهادات تشير إلى احتمال آخر، وهو أن يكون قد قُتل على يد إحدى الجماعات المسلحة.

مع انسحاب القوات الأمريكية من العراق، وإضعاف جائحة فيروس كورونا لقدرة البلاد على مواجهة التحديات الأمنية بشكل أكبر، يسلط الفليم  الضوء على عودة ظهور ما يسمى بتنظيم داعش الارهابي، وكيف أن جماعات مسلحة  قتلت عددا من المعارضين السياسيين.

يوضح الفيلم الاستقصائي أيضا أن الهاشمي كان واحدا من بين عدد متزايد من النشطاء الذين قُتلوا منذ بدء الاحتجاجات التي هزت العراق في تشرين الأول 2019. في البصرة. وحقق فريق الفيلم في مزاعم باغتيال أكثر من 50 عراقياً  .

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

138 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments