قبر الملكة شبعاد يثير الغموض: عشرات الموتى وذهب وفضة وقيثارة ومطرقة عند رأسها!

قبر الملكة شبعاد يثير الغموض: عشرات الموتى وذهب وفضة وقيثارة ومطرقة عند رأسها!

هاف بوست عراقي ـ تشير التحليلات لبقايا قبر الملكة شبعاد كاهنة بلاد سومر في العراق القديم بكونها قد ماتت بعمر لا يتجاوز 40 عاماً.

اما عن طريقة الموت فقد تضاربت الاراء لعدم وجود اي دليل أثري مكتوب عن طريقة الموت ويرجح البعض أن الملكة ماتت مسمومة اما البعض الاخر فيرجح القول بأنها ماتت بضربة على رأسها نظراً للعثور على مطرقة من الذهب عند رأسها.

والغريب في الموضوع يتمثل في عملية الدفن الجماعي المرافق لهذه الملكة والذي يعتبر الأول منهُ في العراق حيث لم يكتشف أي قبر في العراق فيه هذا العدد الكبير من الموتى حيثُ تم العثور على نساء عدد 2 في قبرها ربما تكون الوصيفتنان الاولى قرب رأسها والثانية قرب قدميها بالإضافة الى 59 شخصاً 9 منهم لكاهنات والكثير من الحلي وعربة ذهبية وقيثارتيها من الذهبية والفضية والمجوهرات وحلي الرأس.

ولا زالت قصة هذه الملكة غامضة حتى الآن نظراً للغرائب والعجائب التي عُثر عليها المنقبين في داخل قبرها.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

141 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments