كاتب: إعادة 30 ألف من المفسوخة عقودهم بالحشد خدعة.. حقيقته إصلاح لخطأ في موازنة سابقة

هاف بوست عراقي ـ لاقى قرار إعادة 30 الف شخص من المفسوخة عقودهم من أفراد الحشد الشعبي،جدلا واسعا، اذ عده الكاتب ضياء ابو معارج، الثلاثاء 6 نيسان 2021، بانه خدعة واصلاح لخطأ في موازنة 2019 عالجته موازنة 2021.

وقال أبو معارج في تدوينة رصدها هاف بوست عراقي، ان حقيقة إعادة المفسوخة عقودهم هي حسب ما جاء على لسان رئيس اللجنة المالية هيثم الجبوري بما يخص موازنة 2021، و ان العدد الفعلي لقوات الحشد الشعبي هو 169 الف عنصر.

وأشار الى   خطأ في موازنة 2019 بادراج 122 الف عنصر فقط براتب مقداره( 1415000 ) مليون واربعمائة وخمسة عشر الف دينار .

ونوه ابو معارج الى ان الهيئة قامت باستلام رواتب 122 الف عنصر وتقسيمها على 169 الف عنصر ليستلم كل فرد مبلغ مليون دينار شهريا فقط خلال العامين 2019 و 2020، ومؤكدا ُ على انه في موازنة 2021 ذكر العدد الحقيقي للحشد الشعبي وهو 169 الف عنصر وبراتب (1415000) دينار شهريا.

وتابع: وبذلك انتفت الكذبة التي صدعوا رؤوسنا بها فلا زيادة رواتب ولا عودة مفسوخة عقودهم وانما اصلاح لخطأفي موازنة سابقة موزانة 2019 عالجته موازنة 2021.

وكشف رئيس اللجنة المالية هيثم الجبوري، الاحد 4 نيسان 2021، عن ان اعلان تخصيص اموال لعودة المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي غير دقيقة.

وقال الجبوري، ان إعادة المفسوخة عقودهم تتطلب تخصيص أموال في الموازنة وكل من يدعي ذلك فهو تصريح غير دقيق الا وحالة التلاعب برواتب منتسبي الحشد الحالين وتوزيع المبلغ الفرق على المفسوخة عقودهم.

ورد رئيس كتلة السند الوطني احمد الاسدي، الاثنين 5 نيسان 2021، على تصريحات بشأن تخصيصات الحشد الشعبي في الموازنة. وقال الاسدي في تغريدة عبر تويتر، انه “رداً على من يدّعي عدم وجود تخصيصات للحشد، جوابنا هو من نفس التصريح (نعم تمت إضافة تخصيصات اضافية اللازمة لموازنة الحشد بما يكفي لزيادة الرواتب ومعالجة قضية المفسوخة عقودهم أسوة بالدفاع والداخلية)”.

واضاف: لن نُدخل الحشد في مناكفات سياسية حصولهم على استحقاقهم أهم من مديح الناس أو ذمّهم لنا.

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

113 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments