كاتب عاش مع الساهر في طفولته: تحدى الفقر والطرد من التلفزيون

كاتب عاش مع الساهر في طفولته: تحدى الفقر والطرد من التلفزيون

هاف بوست عراقي ـ كتب نبيل سمارة: إلى جاري كاظم الساهر.. كاظم جبار؟ هذا هو اسم جاري، الفنان الكبير كاظم الساهر، لم اتوقع يوما ان يصبح هذا الجار سفيراً للأغنية العربية! ولم اتخيل يوما ان تقفز شهرته لتتعدى حدود وطننا العربي الكبير.

كاظم الساهر اعرفه عن قرب، هو ابن مدينة الحرية ابن مدينتنا التي لن ننساها ابداً.

للأمانة سأتحدث عن بعض من حياته الشخصية: كاظم الساهر كان فقير الحال كان يحب العمل اي عمل المهم ان لا يطلب من احد المال كاظم كان محبوب في (المحلة).. لم يؤذي أو يجرح اصدقاءه وجيرانه ولم يشرب الخمر كان على دوام برفقة أصدقاء يشهد لهم بالصدق والطيبة.

ذات يوم اشترى (عربانة) يبيع فيها اللبلبي امام احدى المدارس الابتدائية ليرتزق منها، بدء حياته الفنية بعد ان فتح الفنان الكبير عارف محسن قرب بيتنا فرقة شعبية واسمها (فرقة الرواد) وكان اول من دخل بهذه الفرقة هو كاظم الساهر استمر فيها الى ان تم تسجيل اول اغنية له واسمها (يا شجرة الزيتون) وعرضت على شاشة التلفزيون ولكن عرضت لمرة واحدة؟ والسبب ان العراق يمر في حربٍ مع إيران.

لم يكن احد يعرف كاظم الساهر مطرباً غير جيرانه واصدقائه حدثني احد اقربائي وكان في وقتها يعمل سائق تاكسي، وكان صديقاً حميماً للفنان كاظم الساهر وقال لي يوماً عن موقف غريب حصل مع الفنان كاظم الساهر قال لي:

 جائني كاظم الساهر ليطلب مني ان اوصله الى احدى الاماكن التي في وقتها كانت لاختيار الاصوات الموهوبة وقرر كاظم الساهر ان يكون احد المشتركين، وبعد ان جاء دوره في المسابقة طلب مني ان اوصله وافقت وذهبت بسيارتي مع  الساهر الى المكان المطلوب.

الح كاظم الساهر ان ابقى معه الى حين انتهاء العرض وافقت ودخلنا المكان وجلسنا سوياً الى ان جاء دوره صاح احد لجنة اختيار الاصوات الجميلة وقال: كاظم جبار نهض الساهر وذهب الى لجنة اختيار الاصوات وبدء يغني لمدة عشر دقائق وبعدها طلبوا منه التوقف وقالوا له: ان صوتك ليس جميلاً! ونرجو منك ان تحسن صوتك في المرة المقبلة؟.

واضاف قريبي: وبعدها احسست بداخلي خجلاً وقال لي كاظم الساهر بعد خروجنا من المكان : لا يهمك يا صديقي سيأتي يوم وتراني فناناً.. انا واثق من كلامي.

وأضاف قريبي: نعم قد قالها الفنان كاظم الساهر وصدق، وها هو اعظم فنان عربي ورفع رأس العراق عاليا بصوته الجميل.

تابع صفحتنا في فيسبوك

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – رصد وتحرير و نشر محرري الموقع 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

 

219 متابع ...
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments