كليات أسّسها متنفذون فاسدون تغري الطلبة بوعود كاذبة في التعيين بعد التخرج..تجني ارباحا طائلة وترمي المتخرج على قارعة الطريق

152 متابع ...

هاف بوست عراقي ـ كتب ستار الجيزاني الحسني: مهما كان تحصيلك النهائي في مرحلة الدراسة الإعدادية، حتى وأن كان معدلك لا يُقبل في أقل الأقسام معدلاً للكليات أو المعاهد الحكومية، لا تيأس فأنت أفضل من زميلك الحاصل على معدل عالي يؤهله القبول في جامعات حكومية، كأن تكون كلية العلوم الجامعة المستنصرية، حتى أفضل من المهندس المعماري، أو المدني، نعم أنت عندما تدخل هذه الكلية ستتخرج وتحصل على فرصة عمل في القطاع العام (تعيين حكومي).

أبتسم واستهزء بزميلك المجد الذي كرس وقته للمذاكرة والتحضير ليوم الامتحان النهائي، ولم يخرج مثلك للشوارع والكوفيات، هل رأيت كذبة المعلم عندما قال لك أنت لا تصلح لتكون سائق عربة حنطور (عربة تجرها الخيول)، لكن وقتها لم تهتم، وإذا بكَ تزيد من بلطجيتكَ في المدرسة وتقوم بكسر زجاج نوافذها، وتكتب عليها أسماء حبيباتك الذي تعاكسهن عند مرورهن في الشارع المجاور للمدرسة، نعم لقد فزت ودخلت الكلية بعد مرور خمسة سنوات في مرحلة السادس الإعدادي.

الكلية التي وعدتكم بها، مع ضمان التعيين بعد التخرج، هي كلية أنشأت لغرض الكسب المادي البحت، من قِبل تجار السلاح، أو مهربين المخدرات، أو السياسيين الفاسدين، أو تجار أغنام استثمروا أموالهم في وقت الفساد الاداري والمالي الحكومي، وغياب الرقابة الوطنية في شتى المجالات.
تتكون هذه الكلية من كرفانات (غرف حديدية جاهزة) توضع في قطعة أرض فارغة، وتفتح فيها اقسام لها تعيين مركزي من الدولة، لجذب أكبر عدد ممكن من الطلبة، لما يعود لهم بأيرادات مالية كبيرة، كأن تكون الأقسام الطبية،والطامة والفاجعة الكبرى، إذ تفتقر الكرفانات المسمات ب (الكليات) إلى أدنى مقومات الجودة العلمية، إذ أنها لا تملك كوادر علمية مختصة ومؤهلة ( التدريسيين من الشهادات العليا)، والمختبرات العلمية من أجهزة وأدوات ضرورية لتلك التخصصات، والسبب تقليص النفقات المالية للحد الأدنى والربح العالي على حساب الجودة التعليمية!
لا عليك عزيزي الطالب الغبي النجاح مضمون، لقد دفعت المبلغ المطلوب، أرمي المحاضرات جانباً أن كانت هناك محاضرات وتعليم!
استمتع بوقتك أذهب إلى الشوارع، أو الأسواق، او الكوفي المجاور لكُليتكَ.
الطالب س ص، بعد مرور أربعة سنوات تخرج من كلية الكرفانات للعلوم التقنية الطبية، بصفة تقني طبي، وبعد ستة أشهر تعين على ملاك وزارة الصحة العراقية!
أما زميلنا الطالب ش ك، بعد إكمال دراسته أذ تخرج من كلية العلوم الجامعة المستنصرية، وبعد مرور ٣ سنوات على تخرجه ذهب المدعو س ص، إلى مكان تجمع العمال (المسطر) ليستأجر عمال بناء، ليجد زميله المجد ش ك من ضمن غفير العمال الباحثين عن قوت يومهم!
كلية ……..الأهلية للعلوم التقنية الطبية في محافظة ميسان أنموذجً (كرفانات السوق)، وتستمر الحياة، ويستمر معها فتح الكليات الأهلية الهزيلة، ” وعلى هل رنة طحينج ناعم”.

 

مصادر: وكالات – تواصل اجتماعي – نشر محرري الموقع رصد المحرر-  ز.ا.و: 

وكالة تنشر النصوص بلا قيود..  المواد المنشورة تعبر عن وجهة نظر مصدرها

اكتب لنا: iraqhuffpost@gmail.com

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments